Home شارع المرأة إجراءات لا غِنى عنها أثناء الركض

إجراءات لا غِنى عنها أثناء الركض

1940
0

ممكن للركض أن يقدّم منافع صحّية عديدة للأشخاص بمختلف الأعمار والمستويات البدنية. والأهمّ من كلّ ذلك أنه مجاني ويمكن إدخاله بسهولة إلى الروتين اليومي. ولكن ما هي الإجراءات التي يجب أخذها في الحسبان أولاً؟

أثبتت الأبحاث العلمية على مرّ السنين أنّ الركض يُطيل مدّة العيش، ويساعد على حرق السعرات الحرارية، وتقوية القلب، وخفض معدل السكّر في الدم، وتعزيز الأداء المناعي، وزيادة الطاقة، وتحسين المزاج، وغيرها من الفوائد الصحّية

ومع ذلك، مثل أي شكل من أشكال التمارين الأخرى، هناك بعض الحِيل البسيطة لزيادة فوائد الركض وخفض مخاطر التعرّض للإصابات،  

– عدم المَيل للأمام
إنّ الحفاظ على الوضعية الصحيحة له أهمّية كبيرة. إذ أشارت الوقائع إلى أنه كلما زاد مَيل الشخص للأمام أثناء الركض، ارتفع خطر تعرّضه للإصابات بسبب الإفراط في ممارسة الرياضة. في الوقت ذاته، أثناء الركض، استمرّ في تذكير نفسك بالنظر إلى الأمام، فهذا يساعدك على تعزيز التوازن.

– الإحماء بالطريقة الصحيحة
قد يعتبر الشخص أنّ تمارين الإحماء ليست مهمّة وضرورية قبل الركض، إلّا أنها تُعتبر الخطوة الأولى نحو منع الإصابات. من أجل ثبات الجُزء العلوي من الجسم، قم بممارسة تمارين تمديد الساق الواحدة، بعدما تبيّن أنها تساعدك على تقوية عضلات القلب والظهر وبالتالي ضمان توازن أفضل.

– الركض ببطء
إنّ الركض بوتيرة بطيئة في البداية قد يمنعك من إحراز أي مضاعفات بسبب تقلّصات العضلات المرتفعة ومعدل ضربات القلب لأنك تحرق الطاقة بسرعة كبيرة جداً على مسافة قصيرة. لذلك، يوصى بالبدء بوتيرة بطيئة ثمّ الإسراع تدريجاً. يمكن أن يساعد الركض لمدة 5 إلى 10 دقائق أيضاً على توسيع الأوعية الدموية لتحسين الدورة الدموية والأوكسيجين أثناء الجري

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here