Home شارع المرأة تعديلات غذائية تُخفّض السكتات الدماغية

تعديلات غذائية تُخفّض السكتات الدماغية

935
0

صحيح أنه لا يمكننا الحماية كلّياً من المشكلات الصحّية، ولكن باستطاعتنا خفض خطر الإصابة بها بنسَبٍ ملحوظة عند الانتباه جيداً إلى أسلوب الحياة والنظام الغذائي. ولا شكّ في أنّ هذه القاعدة تنطبق على كافة الأمراض، بما فيها السكتات الدماغية المُهدِّدة للحياة

وفق تقرير نُشر على موقع «إكسبريس»، لا يوجد نظام غذائي معيّن لتقليل احتمال التعرّض للسكتة الدماغية، ولكنّ المطلوب ببساطة إجراء بضعة تعديلات غذائية ثبُت أنها تلعب دوراً مهمّاً في هذا المجال، جنباً إلى التمسّك بالحركة المنتظمة والامتناع عن التدخين

تعزيز استهلاك المنتجات الطبيعية

إنّ الأمر لا يتعلّق فقط بتقليل الوجبات السريعة، إنما يستدعي أيضاً زيادة تناول الفاكهة والخضار بُغية تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. فهذه المنتجات الطبيعية هي مصادر مهمّة للفيتامينات والمعادن، لذلك يجب استهلاك ما لا يقلّ عن 5 حصص من الفاكهة والخضار يومياً. كذلك يوصي بعض الخبراء بالأطعمة الغنيّة بالبوتاسيوم، مثل البطاطا الحلوة والموز والبندورة والخوخ والبطيخ، وتلك المليئة بالماغنيزيوم، مثل السبانخ، للوقاية من السكتة الدماغية

تناول المزيد من الألياف

لا تساعدك الألياف فقط على الشعور بالشبع لفترة أطول وتحسين الهضم والوقاية من الإمساك، إنما تبيّن أيضاً أنها تقلّل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، فضلاً عن أنها تساعد على خفض معدل الكولسترول في الدم

التركيز على البروتين الصحّي

يؤدي البروتين العديد من الأدوار الحاسمة في الجسم، لذلك حاول اختيار البروتينات الصحّية مثل قطع اللحم الخالية من الدهون، والفاصولياء، والعدس، وقلّل من الدهون المشبعة التي تسبب ارتفاع مستويات الكولسترول. ووفق جمعية السكتات الدماغية، من الجيّد تناول حصتين من السمك أسبوعياً، خصوصاً الأنواع الزيتية مثل السلمون والماكريل والسردين، لأنها تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي يمكن أن تمنع تجلط الدم وتخفض ضغطه

خفض الدهون والسكّر

نحتاج جميعاً إلى كميات صغيرة من الدهون والسكّر في وجباتنا الغذائية، لكنّ الإفراط في تناولهما يمكن أن يؤدي إلى مشكلات الوزن التي تزيد من خطر الإصابة بسكتة دماغية. وحذّرت جمعية السكتات الدماغية من أنّ الأطعمة المقلية بالزبدة أو الزيت أو السمن تحتوي على كميات كبيرة من الدهون، لذلك من الأفضل استخدام الزيوت النباتية والمكسّرات والزيوت القائمة على الزيتون. كما يمكن أن تؤدي المستويات العالية من السكّر في العديد من المشروبات الغازية والوجبات الجاهزة والسريعة إلى زيادة الوزن. وبدلاً من ذلك، تناول المزيد من الوجبات الخفيفة منخفضة السكّر المصنوعة في المنزل.

تجنّب الأطعمة المقليّة

إنّ الطريقة التي تطبخ بها طعامك لا تقلّ أهمية عما تأكله، حيث يُعتبر التبخير والسلق والشواء أكثر صحّة من القلي. لذا، حاول استخدام هذه الطرق قدر الإمكان، بما أنّ القلي يُعرّضك لدهونٍ إضافية تسبب زيادة الوزن.

مراقبة الملح

يسبب استهلاك الكثير من الملح ارتفاع ضغط الدم، لذلك يجب ألّا تتناول أكثر من 6 غ أو ملعقة صغيرة من الملح يومياً. ويمكنك تجربة الزنجبيل الطازج، وعصير الحامض، والفلفل الحار، أو الأعشاب المجففة والتوابل الأخرى لإضافة نكهة لذيذة إلى وجباتك الغذائية بدلاً من الملح.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here