Home شارع المرأة ستة أسباب وراء الهبوط المفاجئ في عضلة القلب

ستة أسباب وراء الهبوط المفاجئ في عضلة القلب

146
0

اعتلال عضلة القلب هو حالة مرضية تصيب عضلة القلب بشكل يجعل من الصعب ضخ الدم من القلب إلى باقي الجسم. ويمكن أن يؤدي اعتلال عضلة القلب إلى فشل القلب

أسباب الهبوط المفاجئ لعضلة القلب

تشير الدكتورة أمنية دروش بداية إلى الأسباب الستة التي تقف خلف الهبوط المفاجئ لعضلة في القلب في الآتي

ارتفاع ضغط الدم: وهذا يمكن أن يضغط أكثر على القلب، ومع مرور الوقت يمكن أن يؤدي إلى فشل القلب.
التهاب عضلة القلب، نتيجة للإصابة بعدوى فيروسية.
زيادة نشاط الغدة الدرقية أو ارتفاع الضغط في الرئتين (ارتفاع ضغط الدم الرئوي) مما يؤدي إلى قصور القلب.
تصلب الأوعية الدموية، نتيجة لتراكم الكولسترول على جدران الأوعية الدموية، والتي تصبح حاجزاً أمام تدفق الدم، فيضطر القلب إلى بذل مجهودٍ أكبر لضخه، فيتسبب ذلك في إضعاف عضلته.
انخفاض كمية الأكسجين في الدم.
زيادة سمك عضلة القلب أو الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل السكري أو السمنة.

علامات تدل على اعتلال عضلة القلب

تقول الدكتورة أمنية درويش، إنه قد لا تظهر أية أعراض أو علامات في المراحل المبكرة من اعتلال عضلة القلب. لكن عند تقدُّم الحالة، تظهر العلامات والأعراض التالية:
– صعوبة في التنفس مع المجهود أو أثناء الراحة.
– تورُّم الساقين والكاحلين والقدمين.
– انتفاخ البطن نظراً لتراكُم السائل بها.
– الكحة أثناء الاستلقاء.
– الإرهاق.
– الشعور بسرعة ضربات القلب أو الخفقان أو رفرفة القلب.
– الشعور بعدم الراحة أو ضغط بالصدر.
– الشعور بالدوار وخفة الرأس والإعياء.

طرق الوقاية من اعتلال عضلة القلب

وللوقاية من الهبوط المفاجئ في عضلة القلب تؤكد د. أمنية على الآتي:
-ضرورة التحكم في ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول وداء السكري.
– اتباع نظام غذائي صحي وتغيير نمط الحياة.
– التوقف فوراً عن التدخين.
– ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
– أخذ قسط وافٍ من النوم.
– السيطرة على ضغط الدم المرتفع.

تابعي المزيد: أسباب ضعف عضلة القلب… تنبّهي لها جيداً

العلاجات المتاحة…

هناك العديد من العلاجات التى يتم اعتمادها أو اعتماد أكثر من نوع منها والتي تتصل بحالة المريض. والعلاج عامة يهدف إلى السيطرة على الأعراض لأطول فترة ممكنة وإبطاء تقدم الحالة، ومنها:
العلاج الدوائي: يهدف إلى تحسين قدرة القلب على ضخ الدم، وتحسين تدفق الدم، وانخفاض ضغط الدم، وبطء معدل ضربات القلب، وإزالة السوائل الزائدة من الجسم أو منع تكون جلطات الدم.
العلاج من خلال أجهزة تزرع في القلب (تساعد في السيطرة على إيقاع ضربات القلب)، ومنها: لتنظيم ضربات القلب ولتزيل الرجفان وجهاز المساعدة البطينية 
العلاج من خلال التمارين الهوائية مثل الإيروبيك أو الكارديو.
العلاج الجراحي

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here