Home شارع المرأة فوائد خلّ التفاح الصحّية والجمالية

فوائد خلّ التفاح الصحّية والجمالية

142
0

يدّعي العديد من الأشخاص أنّ خلّ التفاح، الذي يُعتبر علاجاً منزلياً شهيراً استُخدم منذ قرون في الطبخ والطب، يستطيع تهدئة مشكلات صحّية كثيرة. ولكن ماذا تقول نتائج الأبحاث العلمية؟

إعتقد المحاربون اليابانيون، أنّ شرب خلّ التفاح سيُعزّز طاقتهم ويساعدهم في تحصين صحّتهم، لذلك كانوا يشربونه بانتظام. وواصل الرومان هذه الممارسة، بعدما اكتشفوا أنّ الخلّ يقتل البكتيريا والجراثيم في المياه. ولكنّ السادة الحقيقيين لخلّ التفاح موجودون، ولا يزالون، في أوكيناوا، جنوب اليابان

ويُقال إنّ تقليد عائلة أوكيناوا لوصفات شراب الخلّ الخاصة المتوارثة عبر الأجيال، هو السبب في أنّ سكان المدينة يعيشون لفترة أطول من معظم الناس. ويجب أن يكون هناك شيء ما، حيث يبلغ متوسط العمر المتوقع لليابانيين 90 عاماً، بينما في المملكة المتحدة يبلغ 81 عاماً فقط. وبالإضافة إلى ذلك، هناك أكثر من 400 شخص تبلغ أعمارهم 100 سنة أو أكثر يعيشون في أوكيناوا حتى يومنا هذا.

وفي ما يلي أبرز الفوائد الصحّية والجمالية لخلّ التفاح، وفق موقع «إكسبريس»

• يدعم الهضم

تحتوي الأطعمة المخمّرة، بما في ذلك خلّ التفاح غير المبستر، على بكتيريا صحّية وصديقة للأمعاء، تساهم في الحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بشكلٍ صحيح. ويمكن أن يساعد خلّ التفاح أيضاً في تهدئة مشكلات مثل عسر الهضم أو حرقة المعدة، لأنّه يبطل أحماض المعدة، بينما يقاوم حامض الأسيتيك البكتيريا الضارة.

• يُقوّي جهاز المناعة

وجدت الدراسات، أنّ البكتيريا الصحّية، بما فيها تلك الموجودة في خلّ التفاح، يمكن أن تساعدك في التعافي عاجلاً إذا مرضت. ويمكن لخصائص خلّ التفاح المضادة للبكتيريا أن تقاوم مسبّبات الأمراض في الجسم، مثل E-Coli وعدوى المكورات العنقودية والمبيضات البيضاء.

• يُعالج جفاف الشعر

إذا كان شعرك جافاً أو هشّاً، فإنّ استخدام خلّ التفاح غير المصفّى بدلاً من الشامبو والبلسم العاديين يمكن أن يفعل المعجزات لشعرك. ووجدت الأبحاث أنّ استخدام الشامبو عالي القلوية يؤدي إلى تكسّر الشعر والجفاف العام. ويُعتقد أنّ حامض الأسيتيك الموجود في خلّ التفاح يساعد في خفض توازن درجة الحموضة في الشعر لمحاربة الجفاف والتجعّد.

• يحسّن البشرة والأظافر

بفضل خصائصه المضادّة للبكتيريا والفطريات، يُستخدم خلّ التفاح كعلاج طبيعي للبشرة والأظافر. وبالنسبة للكعوب الخشنة والمتشقّقة والالتهابات الفطرية الخفيفة، غالباً ما يُستخدم خلّ التفاح كمنقوع للقدم.

• يخفّض السكّر في الدم

وجدت بعض الدراسات أنّ خصائص خلّ التفاح يمكن أن تكون مفيدة عندما يتعلّق الأمر بسكّر الدم. ويعمل حامض الخليك على منع الإنزيمات في الجسم التي تساعد في هضم النشا، ونتيجة ذلك، لا تتقلب مستويات السكّر في الدم بنفس القدر بعد تناول الأطعمة النشوية مثل الخبز أو المعكرونة. واقترح استعراض عام 2017 للدراسات المنشورة في أبحاث مرض السكّري والممارسات السريرية، أنّ تناول الخلّ مع الوجبات يمكن أن يقلّل التقلّبات في الإنسولين وسكّر الدم بعد تناول الطعام.

• يقضي على قشرة الرأس

يمكن لخصائص خلّ التفاح المضادة للفطريات أن تعالج تراكم الزيت أو الكميات الزائدة من فطريات الخميرة المسماة الملاسيزية، وهما من الأسباب الرئيسة لقشرة الرأس.

• يزوّد الجسم بالمغذيات

إنّ خلّ التفاح عبارة عن كوكتيل مغذٍ يحتوي على الماغنيزيوم، والحديد، والفوسفور، والمنغانيز، والأحماض الأمينية، ومضادات الأكسدة، و3 سعرات حرارية فقط لكل ملعقة طعام.

• يساعد في إنقاص الوزن

وجدت الأبحاث أنّ خلّ التفاح يمكن أن يكون مفيداً في إنقاص الوزن لدى بعض الأشخاص. وفي ما يتعلق بطريقة عمله، يُعتقد أنّ خلّ التفاح يجعلك تشعر بالشبع ويمنع الأشخاص من الإفراط في تناول الطعام.

• يؤثر إيجاباً في القلب

يعمل خلّ التفاح على خفض التريغليسريد، التي تتسبب في تراكم الترسّبات الدهنية على طول الشرايين. ويحتوي خلّ التفاح أيضاً على ألياف تُسمّى البكتين، الموجودة في التفاح والخلّ، ويمكن أن تساعد في معادلة الكولسترول السيئ

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here