Home شارع المرأة فوائد الجرجير للنساء في الوقاية من سرطان الثدي لا تُضاهى

فوائد الجرجير للنساء في الوقاية من سرطان الثدي لا تُضاهى

168
0

ينتمي الجرجير إلى الفصيلة الصليبية، ويعود أصل هذه الخضراوات الورقية إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط وجنوب أوروبا، ومن الجدير ذكره أنه كان معروفاً منذ القدم؛ لتميّزه بنكهته الحارّة وتناول مختلف أجزائه كالأوراق، البذور، السيقان، والزهور. بالإضافة إلى ذلك يمكن استخلاص الزيت من بذوره، كما أنه يدخل في تحضير مختلف صنوف السلطات

فوائد الجرجير كمضادّ للأكسدة يقي من سرطان الثدي

يحتوي الجرجير على الدهون، الكربوهيدرات، الصوديوم، البروتينات، الكالسيوم، الحديد، البوتاسيوم، المغنيسيوم، الفيتامين الاف ، الفيتامين سي ، والفيتامين كاف، كما أن الجرجير غني بمضادات الأكسدة، ويحتوي على الجلوكوزيدات، وهي مواد طبيعية مسؤولة عن طعم الجرجير ورائحته القوية
يحتوي الجرجير على نسب عالية من العناصر المكافحة لمرض السرطان، كما يعدّ غنياً بالألياف والمواد الكيميائية النباتية، ويتميّز باحتوائه على كميات منخفضة من السكر، السعرات الحرارية، الكربوهيدرات، والدهون، بالإضافة إلى أنه غني بالعديد من العناصر الغذائية الحيوية، كحمض الفوليك الذي يساهم في تكوين الحمض النووي والمواد الجينية الأخرى. علماً بأنّ حمض الفوليك مهم جداً للنساء الحوامل ولمرحلة ما قبل الحمل، حيث يؤدي نقص حمض الفوليك إلى تشقّق العمود الفقري لدى الجنين.
تبلغ كمية حمض الفوليك في 100 غرام من ورق الجرجير 97 ميكروغراماً
يحمي الجرجير من سرطان الثدي، وقد أظهرت عدة دراسات نتائج مفادها أن تناول الخضراوات الصليبية، ومنها الجرجير يساهم بانخفاض خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، وتُعزى هذه الوظيفة إلى الإيزوثيوسيانات، بما في ذلك السلفورافان والإيروسين الموجودين في تركيبته. وبالرغم من أن آليات الوقاية من السرطان غير مفهومة بشكلٍ واضح، إلا أن الجرجير يساهم في الوقاية من سرطان الثدي؛ عن طريق منع تكاثر خلايا سرطان الثدي، إلى جانب إيقاف دورة الخلية عند الانقسام وعملية موت الخلايا المبرمج

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here