Home شارع المرأة أسباب صعوبة التبول في الشهر التاسع

أسباب صعوبة التبول في الشهر التاسع

126
0

“صعوبة التبول” معاناة الشهر الأخير من الحمل.. تنتظرين بفارغ الصبر رؤيتك لطفلك والاطمئنان على صحته، ولكن في هذا الشهر تشعرين بالعديد من الأعراض بسبب ازدياد حجم الجنين، واستعداده للخروج إلى الحياة خارج رحمك، ومن هذه الأعراض التهاب المثانة وما ينتج عنه من أمراض

حقائق طبية تعرفي عليها
آلام المثانة في الشهر التاسع خلال هذا الشهر من الحمل، قد لا تشعرين بالراحة في وضعية الجلوس أو الاستلقاء أو النوم أو حتى خلال المشي؛ لأنك لم تعودي قادرة على التحرك بحرية بسبب الكيلوغرامات الزائدة التي تحملينها

وما نتج عن ذلك من تضخّم لحجمك وحجم بطنك، كما أن الأوجاع تظهر بسبب هذه التغيّرات في أسفل ظهرك، والتي تمتد إلى المنطقة السفلى من بطنك، وبشكل خاص في المثانة

ومن الممكن أن تشعري بالحاجة إلى إفراغ المثانة والتبوّل بشكل متكرر لم تعهديه من قبل، خاصة بعد نزول رأس الجنين في الحوض واتخاذه وضعية الولادة مما يشكل المزيد من الضغط على المثانة والكثير من الألم

ومن الممكن أن تعاني الحامل من مشكلة تسرّب البول عند الضحك أو السعال أو العطس، وذلك بسبب ضغط الجنين على المثانة، وقد تستيقظ المرأة الحامل عدة مرات خلال الليل للتبوّل للسبب نفسه

متى يكون ألم المثانة خطيراً؟

إذا شعرت بأي أوجاع خلال الحمل وخاصة في الشهر الأخير منه، وبالرغم من كون ألم المثانة أمراً شائعاً في المراحل الأخيرة من الحمل

إلا أن هذا الألم إذا ترافق مع نوبات من ارتفاع حرارة الجسم، صعوبة في التبوّل أو ألم عند التبوّل، أو إذا كان لون البول غامقاً مائلاً إلى البني أو إلى الأحمر

وأن تكون تركيبة البول ليست شفافة، ورائحته كريهة، في هذه الحالات من الضروري أن تتلقى الحامل عناية طبية، فقد تكون مصابة بالتهاب المثانة 

لماذا تشعر الحامل بآلام في المثانة؟
يخضع جهازك البولي لبعض التغييرات الرئيسية، فعلى سبيل المثال تحفز هرمونات الحمل كليتيك على التوسع، وإنتاج مزيد من البول ما يساعد جسمك على التخلص من النفايات الزائدة بسرعة أكبر

وفي الوقت نفسه يضغط الرحم أيضًا على مثانتك خاصة مع تقدم الحمل ونمو طفلك، ما يجعلك تضطرين إلى الذهاب إلى الحمام كثيرًا، وقد يسبب ذلك تسرب البول في كثير من الأحيان

احتباس البول يعني عدم القدرة على إفراغ مثانتك تمامًا، وفي الحالات الأكثر شدة قد لا تتمكنين من التبول حتى عندما ترغبين في ذلك، والتبول عملية معقدة تتضمن التنسيق بين الدماغ وأعصاب الجسم والحبل ألشوكي

أحيانًا يعوق شيء ما هذه العملية، فمثلًا يمكن أن يؤدي انسداد المسالك البولية أو مشكلات الأعصاب إلى احتباس البول

وهناك نوعان من احتباس البول

حاد، وهي حالة مهددة للحياة، تشعرين فيها بأنك بحاجة إلى التبول بشكل سيئ، لكن لا يمكنك التبول على الإطلاق، وتسبب كثيرًا من الألم وعدم الراحة في أسفل البطن

مزمن، وأعراضه عدم القدرة على إخراج كل البول في جسمك على مدار فترة زمنية، ويجب التحدث مع طبيبك إذا كان مجرى البول لديك ضعيفًا أو بدأ يتوقف

عادة ما يحدث احتباس البول بسبب مشكلات في الأعصاب، أو عدوى، أو من بعض الأدوية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here