Home شارع المرأة أسباب الصداع عند الحامل

أسباب الصداع عند الحامل

92
0

العديد من النساء يشعرن بالمعاناة من الصداع أثناء الحمل، خاصة في الثلث الأول والثالث من الحمل، بل من زيادة في عدد مرات الصداع خاصة في الأسبوع التاسع من الحمل، والسبب الأول هو التغيرات الهرمونية، ويمكن أن يكون السبب زيادة في كمية الدم الذي ينتجه الجسم في المراحل المبكرة من الحمل. وأسباب أخرى كثيرة وهناك طرق للعلاج

عدم حصول الحامل على قسط كافٍ من النوم
الانسحاب من الكافيين الموجود بالقهوة أو الشاي أو المشروبات الغازية
انخفاض سكر الدم، الجفاف، الإحساس بالتوتر، أو الاكتئاب
تجنبي هذه الأشياء

مثل: الشوكولاته، الزبادي، الفول السوداني، الخبز، اللحوم المحفوظة، الجبن القديم ، الكافيين، الروائح القوية، الأصوات العالية، شاشات الكومبيوتر والأفلام
لماذا يحدث أثناء الشهور الثلاث الأولى والأخيرة؟

صداع الحمل هو أحد أكثر الأعراض شيوعاً التي تواجه المرأة أثناء فترة الحمل، فآلام الصداع قد تحدث في أي وقت، لكن يظهر بشكل كبير ومستمر أثناء الشهور الثلاث الأولى من الحمل وأثناء الثلث الثالث والأخير من الحمل

أولاً: خلال الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، يعاني جسم السيدة الحامل من تغيير وزيادة في الهرمون وزيادة حجم الدم، وهذه التغييرات تسبب زيادة في الشعور بالمزيد من الصداع المتكرر للسيدة الحامل، وقد يتفاقم الصداع ويزداد سوءاً بسبب الإجهاد
ثانياً: الصداع خلال الثلث الثالث من الحمل يظهر ويكون مرتبطاً في كثير من الأحيان بالتوتر والقلق الناتج عن زيادة الوزن، وقد يكون سبب الصداع بسبب حالة تسمى تسمم الحمل، وهي حالة يرتفع فيها ضغط الدم أثناء الحمل
علاج الصداع أثناء الحمل

سؤال يتردد على أغلب السيدات الحوامل، كيف أتخلص من هذا الصداع المزعج، في حين أن أفضل طريقة للتعامل معه أثناء فترة الحمل هي تجنبه تماماً ..بإتباع الإرشادات التالية

الحصول على الكثير من الراحة والاسترخاء
استخدام عبوات مياه باردة على الرأس يساعد ذلك في علاج صداع الحامل
تناول وجبات غذائية غنية بالألياف والعناصر الغذائية اللازمة للحامل وجنينها
ممارسة الرياضة أثناء الحمل ضروري وخاصة عند الشعور بالصداع
وسائل علاج طبيعية

إذا كانت السيدة الحامل تعاني من صداع الجيوب الأنفية، فيمكنها وضع كمادات دافئة حول عينيها وأنفها
إذا كانت تعاني السيدة الحامل من صداع التوتر، فيجب تطبيق كيس ثلج على قاعدة العنق
أن تحافظ السيدة الحامل على نسبة السكر في الدم عن طريق تناول وجبات صغيرة الحجم ومتكررة على مدار اليوم
يجب أن تحاول السيدة الحامل الحصول على تدليك كتفيها ورقبتها فهذه وسيلة فعالة لتخفيف ألم الصداع
الحصول على قسط من الراحة

عن طريق النوم في غرفة مظلمة والتدرب على ممارسة التنفس العميق
أخذ حمام دافئ يعطي لها القليل من الراحة والاسترخاء ويخلصها من التوتر والصداع
هذه العلاجات الطبيعية قد تفيد بشكل كبير في تخليص السيدة الحامل من الصداع وآلامه، خاصة في حالات الصداع الخفيف وغير الحاد
أما في حالات الصداع الحادة والشديدة فيفضل الاستعانة بالطبيب وعدم استخدام أي عقاقير من دون استشارته
العلاجات الطبية لصداع الحمل

في حالات السيدات الحوامل التي تعانين من الصداع أثناء الحمل لا يوصى باستخدام أدوية تخفيف الألم مثل الأسبرين والإيبوبروفين في معظم هذه الحالات؛ ومع ذلك، قد ينصح بعقار أسيتامينوفين، ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً قبل استخدامه
الأفضل الاستعانة بطرق العلاج الطبيعية للتخلص من الصداع والبعد تماماً عن أي عقاقير طبية إلا في الحالات الشديدة والحالات القصوى فقط
متى تتواصلين مع طبيبك؟

إذا واجهت صداعاً متكرراً لا يختفي مع الباراسيتامول، فقد يكون ذلك علامة على وجود حالة أكثر خطورة تسمى “ما قبل تسمم الحمل”
تتواصل إذا لم تشعر السيدة الحامل بأي تحسن على الرغم من استخدام العلاجات التي تم ذكرها سابقاً
في حال وجدت أن حدة الصداع تزداد، أو في حال أن حدة الصداع ثابتة لا تختفي ولا تقل
إن كانت الحامل تواجه صداعاً مختلفاً بشكل كبير عن الصداع الذي اعتادت عليه
تتواصل إذا كان يرافق الصداع رؤية ضبابية أو ضعف في النظر، أو زيادة مفاجئة في الوزن
· إن كانت تشعر بألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن، أو تورم في اليدين والوجه

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here