Home شارع المرأة كشف سر قدرة البعض على تناول ما يرغبونه دون زيادة وزنهم

كشف سر قدرة البعض على تناول ما يرغبونه دون زيادة وزنهم

243
0

وجد باحثون يعتقدون أنهم اكتشفوا “جين النحافة”، أن 1% فقط من السكان قادرون على تناول ما يريدون من طعام دون التعرض لزيادة الوزن

ودرس الباحثون الآلاف من الملامح الوراثية للناس، ووجدوا أن زهاء 1% افتقدوا إلى ما يسمى جين “. ووُجد أن هؤلاء الأشخاص ضعفاء بشكل طبيعي، مقارنة بالبالغين الأصحاء الآخرين، ما يشير إلى أنه قد يكون هناك رابط بين هذا الجين ووزنهم

ثم قاموا باختبار هذه النظرية على الفئران والذباب، ووجدوا أن “إيقاف” جين ALK سمح لها بالبقاء في حالة النحافة، حتى بعد إطعامها نظاما غذائيا غنيا بالسكر والدهون

وقال المعد الرئيس جوزيف بينينغر، من جامعة كولومبيا البريطانية، إن حجب الجين يمكن أن يشكل يوما ما أساسا لعلاج السمنة لدى البشر

ويقول البروفيسور بينينغر، من جامعة كولومبيا البريطانية، كندا، إن الجميع يعرفون شخصا يمكنه تناول ما يحلو له دون أن يصبح بدينا

وأضاف: “يمكنهم أن يأكلوا ما يريدون وأن يكونوا أصحاء. إنهم يأكلون كثيرا، ولا يمارسون الرياضة طوال الوقت، لكنهم لا يكتسبون الوزن. الجميع يدرسون السمنة وعلم الوراثة. فكرنا، دعونا نبدأ مجال بحث جديد. دعونا ندرس النحافة”

وكان البروتين محل اهتمام العلماء لعدة سنوات – وهناك بالفعل أدوية تستهدفه، هذا لأنه يتحول بشكل متكرر في عدد من أشكال السرطان، ويكتسب سمعة على أنه يغذي نمو الورم

وظل دور الجين خارج حدود السرطان غير واضح حتى الآن، ولكن الاكتشاف الجديد يشير إلى أنه يلعب دورا حيويا في النحافة

وقال بينينغر إنه قد يكون من الممكن في يوم من الأيام استخدام تقنية مماثلة لتلك المستخدمة حاليا في علاج السرطان، لمساعدة الناس على إنقاص الوزن

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here