Home مواضيع هامة منصور الرحباني … معك لمعت ابواق الثورة بعد غياب احدى عشر سنة

منصور الرحباني … معك لمعت ابواق الثورة بعد غياب احدى عشر سنة

79
0

جان فريسكور – بيروت

سلسلة طويلة و مشّرفة من الاعمال والعطائات التي اصبحت اليوم خالدة , عمل عليها لأكثر من ثلاث وعشرون عاما عكست وجع الناس وهمومهم الحياتية اليومية اتت على شكل مسرحيات اجتماعية اعطت زخم و نفس جديد للشارع

مسرح بُني على اسس متينة اتت من رحم الناس اعطت امل في المستقبل الذي لاطالما حلمنا به طوال سنوات لم ندرك وقتها ان الوقت سيطول ومعظم الاحلام لم تتحقق

افق واسع وافكار سبقت عصرها للكبير منصور الرحباني اعطت افكار جديدة للجيل الشاب الذي بقي داخل الوطن و لم يهاجر 

الاسهاب في الاخوين رحباني ليس سهلا ونستطيع ان نتكب مجلّدات كثيرة عن اعمالهم التي وصلت الى اقاسي الارض و تابعها الملايين 

جملته الشهيرة الاخيرة والتي قال فيها , الشعب سينتصر لأننا نحن الأكثرية ونحن الوطن , وادت من حب الناس للوطن واصرار على الانتصار على الظلم 

مطامع الحكّام وظلمهم على الشعب ترجمه الرحباني في العديد من مسرحياته نذكر منها “سقراط ” و “ملوك الطوائف ” و الوصية ” و ” حكم الرعيان ” و ” زنوبيا ” و غيرهم من الاعمال التي رسخت في اذهان الصغار و الكبار

اربعة دواوين شعرية قّدمها منصور الرحباني كتب بداخلها اجمل الكلمات و المعاني كما وكانت عناوينها صغيرة ولكن معناها كبيرا وهي , القصور المائية و اسافر وحدي ملكا و انا الغريب الاخر و بحار الشتي 

دخل منصور الاذاعة اللبنانية التي تعرّف عليها على سيدة اسمها ” نهاد حداد ” والتي تزوجها ان كانت ضمن الكورال لتصبح سفيرتنا للنجوم والتي عُرفت بأسم ” فيروز ” التي جالت بعد فترة نحو العالم طارحة اجمل الاغاني بصوتها الذي يسافر بك الى عالم الخيال

منصور الرحباني هذا الانسان الذي اصبح بمثابة قاموس فنيّ خالد , رفع اسم لبنان عاليا وجعل من وطنه محطة ثقافية يقصدها كبار الشخصيات 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here