Home شارع المرأة مخاطر الشهر الخامس من الحمل

مخاطر الشهر الخامس من الحمل

76
0

وصول حملك للشهر الخامس يعني وقوفك في منتصف الطريق؛ بين أشهر مضت عانيت فيها من التعب والقيء والغثيان والإغماء… إلى مرحلة جديدة حيث ينمو الجنين ويزداد وزنه وطوله، وتبدأ أعضاؤه في الاكتمال بشكل ملحوظ. والأهم إحساسك بحركة طفلك لأول مرة؛ إلا أنه يعتبر-أيضاً- شهر المخاطر

الشهر الخامس من الحمل

تختفي في هذا الشهر حالات الإغماء والتقيؤ، ويكبر بطنك بشكل ملحوظ، وتزداد شهيتك، وقد تعانين من الإمساك وصعوبة في الهضم مع اضطرابات في المعدة، وانتفاخ في اليدين والقدمين وألم بالرأس من وقت لآخر وزيادة في ضربات القلب، وهذا لا يعني الأمان

فقد تصاب الحامل بعدوى بكتيرية أو جرثومية أو فطرية كالحصبة الألماني، إضافة إلى معاناتها من مشاكل متعددة في الرحم كالتصاق جدرانه أو وجود أمراض ليفية، أو ضعف في العضلة؛ مما يعرض الحامل للإجهاض
كما أن قلة مناعة الحامل، أو تعرضها لإشعاع ضار، أو إصابتها بالقلب أو الكبد أو الأنيميا والضعف العام، مع حالة غير مستقرة نفسياً قد تؤثر بشكل سلبي على الجنين، ويمكن أن يعرضها لخطر الإجهاض
احترسي: نزول بقع صغيرة من الدماء أمر طبيعي في الشهور الأولى بسبب تكوين الجنين داخل الرحم، لكن تكراره في الشهر الخامس يُعد من علامات الحمل خارج الرحم، أو تحذير لانفصال المشيمة. مما يسبب الإجهاض أو الموت. وهنا عليك اتخاذ التدابير الطبية اللازمة

كذلك الانقباضات، تعتبر أمراً عادياً ويحدث من قبل. ولكنها تصبح خطيرة حالة حدوثها في الشهر الخامس؛ فهي إشارة على وجود عدوى في المسالك البولية، مما يؤدي لولادة مبكرة أو انخفاض في وزن الجنين؛ لذا وجب تناول مضاد حيوي لا يقل عن 3 أيام، ولا يزيد على أسبوع
أسرعي إلى الطبيب لعمل أشعة موجات فوق الصوتية إذا لاحظت عدم حركة الجنين. وقد يفيد شرب كوب من الماء المثلج أو عصير البرتقال، فتتغير الحرارة وتزداد نسبة السكر في الجسم؛ مما يثير حماس الجنين فيتحرك، أو استلقي على جانبك الأيمن مدة 5 دقائق

أسباب الإجهاض في الشهر الخامس

إصابة الأم ببعض الأمراض المزمنة كالسكري وضغط الدم أو وجود مشاكل في الغدة الدرقية -نقص أو زيادة- مما يؤثر على الحمل، ويؤدي إلى الإجهاض، كما أن حمل الأم بعمر كبير يزيد من فرصة تعرضها للإجهاض
تخوفي من الإجهاض إذا شعرت بتشنجات في منطقة البطن في الجزء السفلي، أو أوجاع في الظهر، فهي ليست طبيعية، وكذلك عند الشعور-مرة ثانية- بالتقيؤ والدوران وارتفاع درجة الحرارة مع حالة من الضعف العام، وعدم القدرة على الحركة، والإصابة بحالة إسهال متواصل
تجنبي الملاريا؛ فهي خطرة جداً على الحمل في هذا الشهر؛ لأن الحمى التي تتسبب بها قد تؤدي إلى الإجهاض. وإذا اضطررت للذهاب إلى بلد استوائي فعليك بمتابعة الطبيب ليصف لك علاجاً وقائياً والتزمي بتعليماته

اللقاحات المسموح بها في هذا الشهر

هي التي تحتوي على ميكروبات -جراثيم- ميتة أو خاملة كاللقاح ضد شلل الأطفال، وهو يوجد حقنة فقط، ولقاح ضد الكوليرا والكزاز والزكام، فهي تخترق المشيمة وتحمي الجنين

بعض النصائح لتجنب هذة المخاطر

المشي ضروري لشفاء آلام الظهر نتيجة زيادة حجم البطن، مع التوقف حالة الشعور بالتعب أو الدوار

عدم الوقوف فترة طويلة؛ لتفادي ظهور الدوالي وتورم القدمين، وتذكري أن زيادة حجم بطنك يجبرك على تغيير وضعك في النوم، واستخدام الوسائد الخاصة بالحوامل
حافظي على وضعية الجسم المناسبة خاصة عند الجلوس؛ لمنع آلام الرقبة والظهر وراجعي طبيبك دوماً

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here