Home شارع الرياضة أستراليا المفتوحة: أوساكا تبلغ النهائي لتقابل التشيكية بترا كفيتوفا

أستراليا المفتوحة: أوساكا تبلغ النهائي لتقابل التشيكية بترا كفيتوفا

33
0

تابعت اليابانية ناومي أوساكا المصنفة رابعة تفوقها وواصلت مشوارها بنجاح في بطولة أستراليا المفتوحة بكرة المضرب لتبلغ اخر الطريق بالوصول إلى المباراة النهائية بعد تغلبها على التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنفة سابعة 6-2 و4-6 و6-4

وحرمت أوساكا منافساتها من صناعة التاريخ بأن يكون النهائي تشيكي خالص بعدما كانت مواطنتها بترا كفيتوفا قد تأهلت اليه بالفوز على الأميركية دانيال روز كولينز 7-6 (2-7) و6-0

تفوق أوساكا كان ظاهراً في المجموعة الأولى بعدما نجحت بكسر شوطي ارسال لبليسكوفا، التي لم تجد ما تفعله حيال ذلك

وتبادلت اللاعبتان كسر شوط ارسال في المجموعة الثانية والفوز بالأشواط الشخصية ليبقى التعادل صامداً 2-2 ثم 3-3 و4-4 ومن بعدها تقدمت بليسكوفا 5-4 ونجحت بأن تكسر شوط ارسال منافستها اليابانية وتخطف المجموعة لصالحها وتفرض مجموعة حاسمة

وفي المجموعة الثالثة استعادت اوساكا الأفضلية وكسرت شوط ارسال بليسكوفا لتتقدم عليها 3-1، وحافظت على الفارق لتنهيها 6-4، رابحة بذلك بطاقة التأهل للمباراة الختامية

استمرت المباراة على مدى ساعة و53 دقيقة

ووصلت التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة ثامنة إلى المباراة النهائية للبطولة، بفوزها في نصف النهائي على الأميركية دانيال روز كولينز 7-6 (7-2) و6-0

وهي المرة الأولى التي تبلغ فيها كفيتوفا نهائي أولى بطولات الغران سلام المقامة في مالبورن

المجموعة الأولى كانت طاحنة تقدمت فيها الأميركية 3-2 بعدما كسرت شوط ارسال التشيكية، ثم تعادل سريع من كفيتوفا، ليتواصل بعدها فوز كل لاعبة بشوطها ما جعلهما تحتكما لشوط فاصل بعد تعادلهما 6-6، لتفوز التشيكية به بواقع 7-2

المجموعة الثانية كانت بكل تفاصيلها لمصلحة كفيتوفا التي كسرت ثلاثة أشواط ارسال متتالية لكولينز وفازت بأشواطها الثلاثة ما منحها الفوز بالمجموعة والمباراة

استمرت المباراة على مدى ساعة و34 دقيقة

وتطمح كفيتوفا الباحثة عن ثالث ألقابها في البطولات الكبرى بعد ويمبلدون 2011 و2014 لاعتلاء صدارة ترتيب لاعبات كرة المضرب المحترفات لأول مرة في تاريخها بعدما كانت احتلت المركز الثاني في تشرين الأول/أكتوبر 2011، وسيتحقق لها ذلك في حال فوزها باللقب

يذكر أن التشيكية لم تخسر أية مجموعة خلال مشاركتها في البطولة لهذا العام

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here