Home مواضيع هامة شجرة الميلاد في مدينة الحرف … جبيل

شجرة الميلاد في مدينة الحرف … جبيل

41
0

اضاءت مدينة جبيل للسنة التاسعة على التوالي شجرة الميلاد في الشارع الروماني وسط المدينة، برعاية ” اي بي ال بانك” وذلك خلال احتفال شارك فيه وزير السياحة في حكومة تصريف الاعمال اواديس كيدانيان ، سفيرة الفيليبين في لبنان برناديتا كاتيلا، النائبان زياد الحواط ومصطفى الحسيني، القائم بأعمال السفارة البابوية في لبنان المونسنيور ايالان سانتوس، راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون، قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري، رئيس البلدية وسام زعرور وعقيلته البيرتا، واعضاء المجلس البلدي والرؤساء السابقون للبلدية جينو كلاب جوزف الشامي ورفايل صفير، نائب رئيس اتحاد بلديات قضاء جبيل خالد صدقة، مخاتير المدينة، رئيس مجلس الادارة المدير العام للبنك سليم حبيب، رئيس اقليم جبيل الكتائبي رستم صعيبي، منسق قضاء جبيل في القوات اللبنانية عبدو ابي خليل، رئيس دير سيدة المعونات الاب جان بول الحاج ورئيس انطش جبيل الاب شربل بيروتي، رئيس مكتب امن جبيل في الجيش اللبناني العقيد شارل نهرا، آمر فصيلة جبيل في قوى الامن الداخلي الرائد كارلوس حاماتي، رئيس مكتب امن الدولة الرائد ربيع الياس ورئيس مركز الامن العام النقيب نزيه نصار، المدير الاقليمي لبنك بيبلوس في قضاء جبيل جورج الخوري، رئيس جمعية “هدفنا” الاجتماعية عبدو العتيق، وفاعليات ديبلوماسية وسياسية، وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير وحشد من اهالي المدينة والقضاء 

بعد النشيد الوطني ، وكلمة عريفة الاحتفال الاعلامية ليا فياض، فيلم وثائقي عن مراحل تصميم الزينة، ثم القى زعرور كلمة “استحضر في مستهلها قول للبابا فرنسيس “العطية الاكبر التي بإمكانها ان نقدمها لبعضنا البعض ، هي المحبة” واضاف : “من هذا المنطلق رغبنا بان تكون جبيل مدينة الحب والنور” عنوانا لزينة هذه السنة، لاننا احببنا جبيل واتحدنا من كل الطوائف وشبكنا ايادينا ببعضها البعض ونجحنا، واستطعنا بفضل ابنائها وبالثقة التي اوليتمونا اياها من ايصال رسالة الى كل انحاء العالم ان في لبنان مدينة تعيش بسلام وستبقى على هذا المنوال، لكي نستطيع كل عام ان نحتفل معا بولادة يسوع المسيح الذي دعانا لان “نحب بعضنا لبعض كما احببنا هو”، وان نوزع الفرح على قلوب كل الزوار، وجبيل مدينة النور لان نور الله سيضيء كل جبيل في هذه العيد”

واشار الى ان “اشجار الميلاد التي زينت الشارع الروماني في السنوات الماضية وبتمويل من بنك بيبلوس اضيئت هذا العام في كل شوارع وضواحي المدينة لكي تفبض نورا على الجميع”.

واعتبر ان “الشجرة التي نحتفل باضاءتها هي كبيرة بحجمها وقيمتها خصوصا وان لونها الاخضر يرمز الى الديمومة والامل ويعكس الحياة في الطبيعة”، مشيرا الى انها “تكونت من 300 شجرة مستوردة من الخارج لترتفع 30 مترا لتشكل اطول شجرة ميلادية طبيعية في لبنان”، مؤكدا انه “بعد انتهاء موسم العيد ستعمد البلدية الى زرع هذه الاشجار الـ 300 في كل شوارع المدينة لتنمو سنة بعد سنة وتكون جزءا من زينة الميلاد في الاعوام المقبلة وبالتالي قبلة بيئية خضراء ونظيفة تسعى البلدية على تعميمها وان تكون من اولوياتها”.

وشرح زعرور اهمية رموز العيد، مشيرا الى ان المغارة تبقى هي الرمز لان المخلص ولد فيها، ولذلك رغبت البلدية بأن تكون كبيرة، وتمتد امامها 4 مراحل من سنابل القمح رمز مدينة بيت لحم، واكشاك تشير الى رمزية العيد

والقى الحواط كلمة هنأ فيها الجبيليين واللبنانيين بالاعياد وقال: صحيح اننا اليوم نضيء شجرة وزينة الميلاد في هذه المدينة لكن الاجمل اننا نضيء قلوب جميع الجبيليين واللبنانيين، فهذا هو لبنان الذي علينا ان نعمل جميعا لاضاءاته، وهذا هو مستقبل الشباب اللبناني التواق الى حياة الفرح والحب والنجاح

مدينة جبيل نموذج للنجاح، وهذا هو مجلس بلديتها الذي يعمل دون كلل لما فيه مصلحة مدينته وأبنائها، ومن هذه المدينة العريقة آمل ان يسير لبنان على الطريق نفسه، يدا بيد من اجل بناء لبنان الغد

وقال: نستقبل اليوم زمن الميلاد، ونأمل ان نستقبل في أقرب وقت بناء دولة القانون والسيادة والكرامة ودولة حقوق الانسان، كفانا زعلا وقرفا، الجميع يعيش اليوم حالة من اليأس فعلينا جميعا ان نعطيهم الامل للبقاء في وطنهم

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here