الرئيسية / شارع المرأة / دراسة: نصف “ساعة إنترنت” كافية لتهديد صحة الأطفال

دراسة: نصف “ساعة إنترنت” كافية لتهديد صحة الأطفال

اكتشف باحثون بريطانيون أن الأطفال الذين يقضون ولو نصف ساعة في استخدام الإنترنت في اليوم، يطلبون من آبائهم أطعمة غير صحية

ويعرف العلم العديد من النتائج السلبية لانجذاب الأطفال نحو الإنترنت والتلفزيون وغيرهما من الأجهزة الإلكترونية على حساب النشاط البدني والتجوال والقراءة. لذلك يدعو الخبراء إلى تحديد الزمن الذي يجب أن يقضيه الطفل أمام التلفزيون وفي استخدام الإنترنت بحيث لا يزيد عن ساعتين في اليوم

ولكن مع ذلك، فقد أظهرت نتائج دراسة بريطانية جديدة أنه إذا كان الطفل يقضي في الإنترنت حتى نصف ساعة في اليوم، فإن طلباته تتضاعف للحصول على المأكولات السريعة غير الصحية ورقائق البطاطا المقلية “الشيبس” والمياه الغازية وغيرها من المواد التي لا تفيد صحة الجسم بشيء

كما أن 80% من المولعين بالكمبيوتر، يصبحون لاحقا ضحايا السمنة والوزن الزائد. ويؤكد الخبراء على أن الإعلان عن خلو المشروبات من السعرات الحرارية هو أحد الأسباب في انتشار السمنة بين الأطفال في العديد من بلدان العالم

وتجدر الإشارة إلى أن السمنة تزيد من احتمال الإصابة بـ 13 نوعا من السرطان بما فيها سرطان الثدي والمريء. كما أن السمنة تسبب ثقلا إضافيا على القلب، ما يزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. والسمنة من العوامل الرئيسية في الإصابة بالنوع الثاني من السكري، وتسبب ثقلا كبيرا وتأثيرا سلبيا على الهيكل العظمي للإنسان مسببة هشاشة العظام وأمراضا خطيرة أخرى

عن jean friscourt

شاهد أيضاً

ريجيم للمرضعات بالأعشاب

لطالما كانت الأعشاب الطبيعية منافس قوي وفعال في موضوع خسارة الوزن، وبعضها قد أثبت نجاحه وبعضها نتيجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *