الرئيسية / مقابلات / ناديا الجندي … افلامي تعرض في اسرائيل و لا استمع الى كلام النقّاد

ناديا الجندي … افلامي تعرض في اسرائيل و لا استمع الى كلام النقّاد

جان فريسكور – بيروت

نجمة الجماهير ناديا الجندي ممثلة مصرية شاركت العديد من نجوم الشاشة الصغيرة ادوار مهمة ادّت من خلالهم اهم الافلام و الروايات , قدمت بطولات عديدة منها ” بمبة كشّر ” و غيرها , تزوجت مرّتين الاولى من الفنان ” عماد حمدي ” و والمرة الثانية مع المنتج ” محمد مختار ” . جريئة في ادوارها و متميّزة في ايدأئها ولا تكرر نفسها

الممثلة ناديا الجندي اهلا بك عبر موقع شارع الفن في البداية سؤال روتيني هل تتابعين فقط الاخبار الايجابية عنك ؟

الحقيقة انا لا ازعل ابدا من النقد الموضوعي ولكن اعتقد ان معظم النقاّد اصبحوا غير موضوعيين اطلاقا ويعتمدون على التجريح في الفنان والشوشرة على نجاح عمل معّين

لماذا برايك الهجوم ؟

النجاح الكبير هو مستفز ويثير نوع من الحقد ومن المفروض انهم وواجبهم ان يباركوا للنجاح واصبحوا اليوم يعتمدون على مصالحهم الشخصية ويستمعون الى من يستأجرهم لكي يقوالوا هذا الكلام الجارح و الحمدلله الجمهور من انصفني والدليل نجاحي الى اليوم

اتهمت البعض بانك اسات الى تاريخ مصر عندما قدمت قصة حياة الملكة نظلي ؟

مصر اكبر من ان يشوهها اي عمل وانا اكثر من قدم قضايا اجتماعية حاربت من خلالها الارهاب و المخدرات هو انا والتاريخ يعلم ان مستحيل ان اسيء الى بلدي مصر وهذا الكلام يقال عن اي ممثلة جديدة وليس لي فانا قدمت اعمال لها قيمة كبيرة ونحن في مصر لا نستطيع ان نقدم اي عمل دون ان يكون قد مّر على الرقابة  وعلى راسها فوزي فهمي

 

هل تخافين التقدم في العمر ؟

لا توجد اي امرأة لا تخاف من العمر ولكن انا يخيفني المرض فهناك نجوم كثير نجحوا بعد ان اصبحوا كبار في العمر

اين انت من السينما اليوم ؟

السينما اليوم في مرحلة صعبة وساعود اليها بعد معافاتها وحياتي هي السينما وبداياتي كانت في السينما

بدأت في فيلم بمبة كشر ماذا تقولين عنه ؟

تجربة اغتخر بها جدا جدا جدا فهو الى يومنا هذا يتاعوه الناس و شاهدوه اكثر من مئة مرة

 

هل كان من محطات فشل في حياتك الفنية ؟

كلا والحمدلله لاني علمت جيدا كيف اختار اعمالي واعتمادي على الله و حسي الفني باختيار اعمالي و انا عمري لم الحق الشق الماديّ بل اعتمدت على النوعية

هل انت مع او ضد التطبيع الفني المباشر مع اسرائيل ؟

المباشر طبعا لا و لكن افلامي تعرض كل اسبوع في اسرائيل ونحن نمتلك فنا و ركيزة و تاريخ كبير ومن الجيّد ان يتعرفوا على فننا

هل ينجح اي عمل لمجرد وجود اسمك عليه ؟

ينجح العمل لانني اختار جيدا الكاست و السيناريو فانا ديكتاتورية في اعمالي و بعمري لم اكن انانية في عملي وانا اعلم جيدا كيف اركّز على ادوار الممثلين المتواجدين معي  طبعا بالتفاق مع المخرج واحب ان اذكر ان اي عمل لا ينجح الا بنجاح كل فريق العمل

قلت ان معظم افلام الجيل الجديد هي استنساخ من افلامك ؟

صحيح منها فيلم عزبة الصفيح استنسخوا منه البلدوزر و فيلم الجزيرة الذي هو نسخة عن فيلم الباطنية و المسؤل عن هذا الموضوع هو الافلاس و عدم وجود كتاّب جدد يتناولون مواضيع جديدة

هل تخيفك البطولة المشتركة ؟

بالعكس انا املك ثقة كبيرة في نفسي و كل ما زاد التحدّي زاد وبرز ايدائي اكثر و الجمهور هو الحاكم

 

 

عن jean friscourt

شاهد أيضاً

الكذبة الكبرى التي صدّقها كثيرون لسنوات فيما يخصّ السمك و اللبن

يسود اعتقاد شائع لدى كثيرين بأن تناول السمك واللبن معا يؤدي إلى مشاكل صحية تصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *