Home مقابلات مايز البياع لشارع الفن … فارس اسكندر رائعاً وسأعيد تسجيل ست البنات...

مايز البياع لشارع الفن … فارس اسكندر رائعاً وسأعيد تسجيل ست البنات ماشية بتدلع

475
0

مهى خليل ومايز البياعفي عز مجده الغنائي قرر الفنان مايز البياع الأتجاه الى التجارة و ترك الفن.لكنه اعماله ظلت في البال ولا زلنا نردد معه( بكام الورد يا معلم) و (عسل بشهدو عسل)و (ست البنات) و غيرها وفجأة إستيقظ لكن الحصان الغنائي الأصيل من كبوته بعد انقطاع قصري عن الساحة الغنائية و عاد من جديد باعمال لاقت و تلاقي صدى طيباً عند الناس ومنها (اعزك) و( بستاهل حبك) اللتان صورتا فيديو كليب و(آخراحبابي) .طبعا العودة هي بالنسبة لجمهور مايز مهمة لأن مكانه لا يزال في القلوب كما هو من قبل التقيناه وكان هذا الحديث.
حوار/مهى خليل

*ماذا عن اخبارك؟
-بعد انقطاع اربع سنوات عن تقديم اي عمل غنائي لظروف خاصة بدأت بالتحضير للعودة عام 2011 بعمل بعنوان(اعزك)من كلمات الشاعر السعودي محمد سعد ولحن حورج عطية وصورت فيديو كليب قام باخراجه جوزيف طويل ثم سجلت (ردللي الروح ) لسليم عساف و صورت ايضا فيديو كليب و قد لاقت رواجا ملفتا وبال2013 سجلت (بستاهل حبك) لجورج عطية اخراج سام كيال ومن ثم اعدت تسجيل (ست البنات) مع الموزع ناصر السعد الذي اضاف لها طعم عصري ولقيت رواجا كبيراً من جديد . ومؤخراً طرحت اغنية منفردة بعنوان( آخر احبابي) كتبها ولحنها فارس اسكندر و وزعها مارك عبد النور و ستصور قريبا مع سام كيال
*ماذا عن رحلاتك غنائية جديدة؟
كنت بعمان و اول الشهر ساسافر ان شاء الله الى استراليا لأقامة 3 حفلات في سيدني و مالبورن.
*مايز ما بين الأمس و اليوم؟
-لا زال جزءاً كبياًر مني هاوٍ و جزء لا شك يسعد لماوصلت له و بعد غيبة اربع سنوات توصلت الى قناعة و هي ان الأستمرارية اهم من اي شيئ اضافة الى الجو الغنائي بين الأمس و اليوم هناك اختلافات فالساحة الغنائية بالماضي كانت لصاحب الموهبة الحقيقية او المتكاملة وهي التي كانت تكتب لها الأستمرارية بالأضافة الى جو الملحنين و الشعراء كان يوجد رقي في الكلمة واللحن حتى المستمع بالماضي القريب كانت نسبة الذوق عنده عالية مع العلم ان الأعلام كان محصوراً بمحطات معينة و كان يوجد صعوبة بالأنطلاق لكن و ذوق الناس اثبت ان الموهبة تتخطى الصعاب للوصول الى القلوب و ألآذان اما اليوم الصورة تغيرت فبالرغم من كثافة الأعلام المرئي و المسموع اصبحت الأغنية هي حالة و اسم الفنان اصبح ملحق و بالرغم من سهولة الظهور لا يبقى في الذاكرة الا القليل من الأصوات الجيدة و الجديدة انما كل الماضي في الذاكرة لا يزال محفور

مايز البياع
*هل تعتبر ان الثمانينات هي آخر مرحلة من زمن الفن الجميل؟
-في الثمانينات و التسعينات، اما الآن نسمع الكثير و لا يبقى الا القليل بالذاكرة في السابق كان اسم الفنان اهم من الأغنية و من ثم تأتي الأغنية اما اليوم الأغنية قبل الفنان.
* قدمت اعمال ناجحة منذ بدايتك لمن يرجع ذلك؟
-البداية كانت مع الشاعر محمد ماضي و الملحن فيصل المصري و العمل وصل بسرعة للناس لأن العمل كان فيه جودة من حيث الكلمة واللحن وبالتالي صوت مايز البياع هو المؤثر في الأغنية و المسبب لنجاحها.و بعد ذلك تعاملت مع شاكر الموجي و حسن ابو السعود و جورج عطية و احسان المنذر ومن ابرز الأعمال كانت قصيدة (لم اعشق) و اغنية (مع انك طيب جدا)
*كيف تقيم الأصوات و الفنانين اليوم؟
-مع احترامي لكل الأصوات هناك جيدة ومؤدية لكنهم لا يضعون انفسهم في الأماكن المناسبة مثلا هناك اللون النواري لا يجب ان يعمم على الكل لأن فقدان هوية الفنان تجعل منه فنان عادي خالي من التميز
*نلاحظ ان اغاني اليوم لا تعلق بالذاكرة نسمع من هنا و ننسى من هناك ما رايك؟
-الأغنية الجيدة و المتكاملة هي التي تعلق بالذاكرة ببساطة اغنية (آخر احبابي) تفاعل الناس معها لأن الأغنية متكاملة لحنا و اداء و توزيع و الأغنية فيها رقي و هذا دليل على حاسة الناس و الذوق لا يزال موجودا بنسبة عالية.
*عاكستك الظروف لفترة بسبب اتجاهك للتجارة ؟
-(رضيت بالنصيب) و من ثم جمعت اوراقي و انطلقت من جديد
*من من هذا الجيل يرى مايز البياع نفسه فيه؟
-ما حدا لأن مايز لا يزال موجود كفنان و شخصية واداء( و ما حدا بياخد مكان حدا) و الدليل انه مكانتي لا تزال محفوظة عند الناس و هذا دليل على مسيرتي الناصعة والناجحة
*مع اي ملحن و شاعر يسلم نفسه مايز البياع و هو مطمئن البال و مرتاح كليا؟
-لأول مرة اشعر مع فارس اسكندر بالأرتياح التام حيث لا اناقش لا بنص الكلام ولا باللحن لسبب اتضح لي انه شاعر و فنان متكامل.
*هل انت مع اعادة توزيع اغانيك القديمة ؟
– الفكرة قيد التحضير خاصة بعد نجاح اغنية ست البنات بتوزيع جديد.
*مثلت في السينما كيف تقيم نفسك ؟
-مثلت( لمن يغني الحب) وكنت البطل و قد مثلته بالفطرة ومن ثم (الفاتنة والمغامر) و الذي شجعني هو الممثل الكبير احمد الزين لكن اكيد وجدت نفسي بالغناء اكثر.
*اذا طلب منك ان تخوض المجال السياسي هل تقبل؟
كمية الفرح التي ازرعها في قلوب وعقول الناس من خلال الفن هي اهم من السياسة و اهلها

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here