Home مقابلات جاكلين لم يعد لي مكان فاليوم عصر الجميلات وتاريخنا بات في الجوارير

جاكلين لم يعد لي مكان فاليوم عصر الجميلات وتاريخنا بات في الجوارير

345
0

الى من ذاب الثلج تحت قدميها الى من ادهشت الناس بصوتها و بطلتّها المميزة الى من فدمت المئات من الافلام الجميلة والاغاني المميزة التي انطبعت في ذاكرتنا الى الجميلة دائما وابدا الى جاكلين او “جاكو” منا لك كل المحبة وطول العمر

جاكلين لم يعد لي مكان فاليوم عصر الجميلات وتاريخنا بات في الجوارير

انت من اكثر الفنانات اللواتي قدمن افلام و اغاني للسينما المصرية ونعرف بان نجاح الفيلم رهن وجودك ؟

طبعا انا من بين الذين قدموا اعمالا خالدة مع ابطال خالدين امثال ” عبد السلام النابلسي ” و ” رشدي اباظة” و خاصة ايام عز ّ السينما المصرية فكنا كخلية نحل نخرج من فيلم لنقوم بتصوير فيلم ثان وكما تلاحظ بانها افلام لا تزال تعرض عبر معظم الشاشات منها الاوربت وشبكة تلفزيون وراديو العرب وغيرها وكلما اراها اتذكر الماضي الجميل والايام الحلوة المليئة بحب الناس

اعدت توزيع عدة اغان منها ” خدني عل التلج ” هل هذه الاغنية التي اشهرتك؟

طبعا من بين الاغان التي شهرتني ولكن هناك العديد غيرها مثل ” حلوة بتتكحل بالحب ” , ” سارح” , ” لعيونك بكرا” , ” شو مفكرّ” وغيرها الكثير فانا املك اكبر مكتبة موسيقية واعدت توزيع هذه الاغنية لانها الاقرب على قلبي

ماذا تغير في ” جاكو ” اليوم؟

لم اتغير على الاطلاق فما زال بيتي مفتوحا للجميع في كل الاوقات كما في الماضي و لكن اليوم طبعا اصبحت ناضجة اكثر واعرف كما يقولون باللبناني الدارج ” كيف بزتّ الكلمة” بطريقة احسن في الغناء

وكيف هو ابنك اليوم؟

باحس حال الحمدلله وازوره طبعا من فترة الى اخرى في فرنسا

لماذا انت مبتعدة عن الغناء؟

واين تريدني ان اغني يا عزيزي فلم يعد لي مكان في هذا الزمن فاليوم عصر الجسد فقط اللواتي يغنون فقط باجسادهن بعيدا عن الفن الاصيل على عكس ايامنا

والاصوات الجميلة و الاصالة هل ولىّ زمنها؟

طبعا ومنذ فترة طويلة ولو كنت انا في اوروبا مثلا لكنت الان اتمتع بحياة فنية رائعة اجني من ثمار الماضي واتمتع بالحاضر الجميل فهناك يهتمون جدا بالفنان الاصيل على عكس البلاد العربية للاسف

لقبت بشقراء لبنان و مارلين مونرو العرب و غيرها من الالقاب؟

صحيح كانت ايام رائعة حصلت خلالها على عدة القاب فالفن كان رسالة و ليس تجارة وصحيح كنت جميلة ولكني كنت املك صوتا رائعا .

ولكن لا نستطيع ان ننكر بانك كنت جريئة خاصة في كلام الاغاني ؟

لم ولن انكر ولكني لم اكن مبتذلة فكنت اقدم لحنا جميلا و كلمة حلوة وكنا باختصار نقدم فنّ

وفي ايامنا هذه؟

دخيلك ما بدي مشكلها مع حدا … تركني بهمّي وانا اتمنى عبر موقعكم دوام الصحة و العافية و طول العمر للشحرورة “صباح” هي شمس لبنان وانا اصّلي لها بشكل يومي

جان فريسكور- بيروت

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here