Home مقابلات صاروخ الاعلام ,الاعلامي و الصحافي اندريه داغر

صاروخ الاعلام ,الاعلامي و الصحافي اندريه داغر

383
0

مذيع من الدرجة الاولى مختلف  عن الجميع و الكل يتابع اخر اخباره لمعرفة ما يحصل بالبلد , مشاغب و مثابر و طموح و الجميع يحبه ويحترمه انه صاروخ الاعلام ,الاعلامي و الصحافي “اندريه داغر”

 

 اندريه داغر انت بدأت بالاعلام كمقدم برامج اذاعية كيف اكتشفت لديك هذه الموهبة؟

 

 

 بدات معي وانا على مقاعد الدراسة كنت من اشد المعجبين والمتابعين للاذاعة حتى الادمان لدرجة اني كنت ادرس وصوت ماغي فرح ووردة لا يفارق اذني

 

 اين كانت اول تجربة اذاعية لك؟

 

 

مررت ببعض التجارب الخجولة قبل ان استقر على هواء رايو راما مع الاعلامية الكبيرة رندى المر ومؤخرا كنت في صوت الحرية وقدمت على مدار سنوات طويلة البرنامج الصباحي فيها  ولكنني تركتها فيما بعد لانني لم استطع الاستمرار في اجواء متشنجة فيها الكثير من الخبث  مع احترامي الكامل لاصحابها ولكن المشكلة كانت في بعض العناصر الغير ملتزمة اخلاقيا في العمل الاعلامي

 

 ومن حل مكانك في البرنامج الصباحي وهل نجح بان ينسي المستمعين صوتك وبرنامجك؟

 

لا احد يحل مكان الاخر واؤكد ان الفترة الصباحية فاشلة من بعدي والدليل ان الفترة والبرنامج والمذيعة تبدلت لاكثر من ثلاث مرات ولم يستطيع اي برنامج الاستمرار وهذا دليل على صحة كلامي

 

وكيف انتقلت للصحافة المكتوبة ومن شجعك على الكتابة فيها؟

 

 

بعد ان استضفت كبار الصحافيين ورؤساء تحرير المجلات اللبنانية والعربية وبعد ما كانو يستمعون الي عبر اثير الاذاعة فكانت تعجهم صراحتي وجرائتي واكثرهم طلب مني الكتابة في مطبوعته وهكذا كان، اضف الى ذلك انه كانت لدي بعض التجارب الخجولة سابقا وعدت عبر صفحات مجلة “بريفت مغزين ” ومؤخرا عبر موقعي بصراحة مع باتريسيا هاشم ومن ثم النشرة مع هلا المر

 

 

ما هي المشاكل التي واجهتك  في عملك الاعلامي وكيف عالجتها؟

 

 

معظم مشاكلي كانت بسبب جراتي وصراحتي لدرجة اني تلقيت العديد من التهديدات وبرفع قضايا ضدي ولكن وبما اني كنت اقول الحقيقة لم يتجراء اي فنان من اللذين ارسلو من يخيفني برفع قضايا فعلية علي لانني كنت متسلح بالصدق والحقيقة وهم يعلمون بذلك

 

 

 

 ما هي البرامج التي قدمتها اذاعيا واخبرنا ايضا عن تجربتك التلفزيونية؟

 

 قدمت العديد من البرامج الاذاعية تنوعت بين برامج الالعاب والمقابلات والبرامج الاقتصادية وادرت المؤتمرات الحوارية وقدمت العديد من المهرجانات اللبنانية الكبيرة،امّا تلفزيونيا فكان لدي بعض التجارب امام الكامرة وحاليا اقوم باعداد برنامج “غنية وخبرية” عبر تلفزيون” الان”

 

 

 بماذا يختلف التلفزيون عن الاذاعة؟

 

 شخصيا احب العمل الاذاعي اكثر من التلفزيوني فهو ملعبي الذي ابرع فيه بدرجة عالية وكبيرة،الاختلاف كبير بين الاثنين فالتلفزيون بحاجة الى ان تكون جاهزا بالصوت والصورة ومطالب الفضائيات حاليا محصورة بالجنس اللطيف  اذ  ان فرص المذيعين صعبة جدا فيه  ولكني اقول وبحسب رائي ان الاذاعة اصعب من التلفزيون بعكس ما يتخيل البعض  ففي التلفزيون هناك  فريق اعداد امّا في الاذاعة فالعمل يتمحور حول شخصية المذيع امّا يجذبك امّا لا

 

 

 ما هي ابرز مقالاتك؟

 

 لا استطيع فعليا ان احدد فانا احب كل ما اكتب ولكن اكثر مقال اخذ ضجتا كبيرة هو مقال المقارنة ما بين برنامجي كلمة فصل لجمانة بو عيد والمايستر لنيشان حيث كانت ردود الفعل عليه كثيرة وكبيرة وغيره من المقالات مثل مقال الخلاف بين طوني قهوجي وشذا  فكتب ثلاث مقالات ادافع فيها عن شذا  ووقفت معها ضد طوني قهوجي فلم اسمع منها كلمة شكر ويوم كتبت عن سر الخلاف قامت القيامة واتصلت اكثرمن مرة برئيسة تحرير الموقع طالبتا اعتذار ،و مقال انتقادي لانغام على هجومها على شقيقتها ومقال عن سميرة سعيد حيث انتقدتها بانها لم تكن صاغية تماما عن تقديمها لجائزة الميركس دور، لا استطيع ان اخبرك عن هجوم الفانس الشرس علي وعن ردات فعلهم العنيفة، بالاضافة لبعض التحقيقات مثل تحقيق السلطة الرابعة الى اين وغيره، فانا كما تعلم اكتب قناعاتي ولا اجامل

 

 

 هل قررت يوما من الايام ان تترك مجال الفن؟

 

 للحقيقة لا لانه لم يتعبني يوما فانا انسان لا يتزلف ولا يتزلم لاحد وهكذا اكون قد ارحت نفسي من عناء المجاملة والممالقة

 

من هو مثلك الاعلى اعلاميا؟

 

لا يوجد مثل اعلى ولكنني كنت اعشق اسلوب الراحل حكمت وهبي فانا احتفظ بالكثير من برامجه المسجلة ،لا يوجد مثل اعلى لان الكل يغني على ليلاه وانا على ليلي اغني

 

 

هل لديك صداقات مع الفنانين؟

 

ليس بمعنى الصداقات العميقة والحميمة لدي معارف كثيرة طبعا ولكن هناك فرق طبعا بين فنان واخر ولكن صداقة بمعنى الصداقة لا يوجد

 

 هل صحيح ان البعيد عن العين بعيد عن القلب وانت مبتعد حاليا عن الاذاعة وهل هناك اتصال بينك وبين المستمعين؟

 

يجوز هذا الكلام ولكني لم اعيشه بعد فهناك العديد من المستمعين الذين يتواصلون معي عبر الهاتف اضف الى ذلك الانترنت” الذي اصبح مرض العصر”  وعبره يمكنك التواصل مع كل العالم اينما كانو

 

جان فريسكور – بيروت

 

1 COMMENT

  1. ييييييي كنت اسمعوا ديما عالراديو كان كثير مهضوم كان يسلينا كل يوم الصبح،وهلق صرت عم تابعه بالموقع اللي عم يكتب فيه

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here