Home مقابلات ماجدة الرومي من جامعة اللويزة … لبنان لن يموت و الشباب باق...

ماجدة الرومي من جامعة اللويزة … لبنان لن يموت و الشباب باق وبدنا نعيش – خاص بالفيديو

2332
0

أحيت سيدة الغناء ماجدة الرومي بعد غياب عن الحفلات أمسية فنية استثنائية في حرم جامعة سيدة اللويزة تحت عنوان من أجل لبنان ومستقبل شبابه

بدأ الحفل بكلمة من عراب الحفل الاعلامي ماجد بو هدير ومن بعدها اعتلت السيدة ماجدة المسرح بعد أداء جوقة سيدة جامعة اللويزة الاغنية الوطنية ويبقى لبنان وقدمت اغنية بأغنيتها “عيناك ليال  صيفية” وسط تصفيق وهتاف الحضور الذي تميّز بتواجد رئيس الجامعة الاب بشارة الخوري مع مجلس الأمناء برئاسة الوزير السابق زياد بارود وعمداء الكليات

رسالة من الماجدة الى رؤساء البلاد والذين اوصلونا الى ما نحن عليه اليوم فقالت الانسان ما بيقدر يكون انسان إلا بالمحبة إنما صعب تحكي محبة لما نكون عم نحكي عن علاقتنا مع مسؤولين، وبحدد بالذات المتورط منن بدمنا ودموعنا، وهني سامعين صريخ وجعنا وشايفين بأي مصيبة نحنا ومش سئلانين، كأنو هني مسؤولين بغير مطرح أو مسؤولين عن حالهم، صعب نحكي محبة والأصعب نفهم كيف الناس فضيوا من انسانيتن، ولي خانوا الشعب، ولي وصلونا لهون. ما وصلنا لهون بالصدفة، في سيناريو سياسي محكم تطبق علينا من أول الحرب، كتبوه محترفين بكتابة سيناريوهات سياسية بتطبق على الشرق العربي، والهدف قد ما بيقدروا يفضوا الارض من الناس بيكون كثير منيح ولقيوا دائماً ناس متواطئين ضدنا وهني ألد أعدائنا والباقيين شايفين وساكتين أو شايفين ومش قادرين يعملوا شي، وبكل الاحوال النتيجة واحدة. القرار اللبناني الحر مصادر، شو منعمل منبكي على الاطلال أو مننطرهم يبعتونا بالبواخر متل ما كانوا عم بيقولولنا أو يهجرونا كلنا وهيدا هدفهم ويفضوا الارض من اهلها ويضربوا كل تفوّق بلبنان والهيئة ممنوع نكون متفوقين…شو منعمل؟ مننطرهم ببيوتنا؟ لا، بعدها الورقة الأهم بإيدنا حتى نواجههم فيها.. في وحدة عيلنا وهيدي ورقة مباركة ما تستقلوا فيها..ما في مغترب ما عم يتطلّع بأهله بلبنان ويساعدو.. ما في عايلة ما عم يتضامنو أفرادها حتى يواجهوا هالمصيبة وبعدها الدنيا بخير…والنتيجة ولادنا بعدهم بالمدارس وشبابنا بعدهم بالجامعات ولو بطلوع الروح بس بعدهم…راية الثقافة والفنون الجميلة والاعلام الحر بعدها مرفرفة رغم اللي قتلوهم وبعدو لبنان منارة الشرق العربي وبعدو رائد بكل مجال وبعدها طرقاتنا مليانة ناس تكمّل طريقها صوب المستقبل وشواطينا وجبالنا ومطاعمنا مليانة ناس محتفلين بالحياة…ويللي مش محتفلين والمش مبسوطين والقاعدين ببيوتهم على شمعة وعالقمر سهرانين لأنو تعبو هيدا المسلسل يللي ما بيخلص وحلقات الدمار  والخراب والموت المكمل من ال 75 لهلق…بدنا نعيش الناس بدها تعيش…ما تسألوا ليش الطرقات مليانة ناس وليش المطاعم مليانة… بدنا نعيش… الارض ما تخافوا عليها معها وقت ترجع…لبنان عمرو أزل ومعه وقت يسترجع قرارو الحر المصادَر وطوى كل الاحتلالات وهيك بيقول التاريخ…بعرف في وقت بدو يجي…والشعب اللبناني جبار لما بينلوى ما بينكسر ولما بيوقع ما بيركع ولما بيقولوا استسلم ما بيستسلم بيفضل يموت”

اغان رائعة قدمتها السيدة ماجدة على المسرح وسط عاصفة من التصفيق و الوقوف احتراما لهذه السيدة التي لاطالما قدمت اجمل الاغاني و الالحان مع كبار الشعراء و الملحنين وكان منها عيناك ليال صيفية”، “مررت في خيالي”، “متغيّر ومحيرني”، “عم يسألوني عليك الناس”، “اسمع قلبي”، “خدني حبيبي عالهنا”، “ليلة ليل”، “لا تغضبي”، “كنوز الدنيا”، “ميلي يا حلوة يا غصن البال”، “بيروت ست الدنيا”، “على قلبي ملك”، “كم جميل لو بقينا أصدقاء”، “ما حدا بعبّي مطرحك بقلبي”، “أحبك جداً”، والختام كان مع أغنية كلمات

خلال الحفل قدم لها رئيس الجامعة درعا تكرميا و هدية قيمة جدا على المسرح عربون شكر لما تقّدمه الرومي في سبيل العلم في لبنان 

 

 

 

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here