Home مواضيع هامة 15 مشتركاً اجتازوا التحدي الأول، وينطلقون في رحلة المنافسة من داخل مطبخ...

15 مشتركاً اجتازوا التحدي الأول، وينطلقون في رحلة المنافسة من داخل مطبخ البرنامج بهدف الفوز باللقب في “توب شيف” على ام بي سي1 و”ام بي سي العراق

244
0

على سفح جبل طويق، أحد أهم المعالم الجغرافية في الجزيرة العربية، وقلب إقليم اليمامة التاريخي ومنطقة نجد في المملكة العربية السعودية، التقى 16 مشتركاً في رحلة التحدي والمنافسة ضمن الموسم السادس من برنامج “توب شيف” على ام بي سي1 و”ام بي سيالعراق”. وأمام لجنة التحكيم الثلاثية المؤلفة من الشيف منى موصلي، والشيف مارون شديد، والشيف بوبي شين، الذي يعملون على تقييم أداء المشتركين إثر إخضاعهم لاختبارات دقيقة تظهر مهاراتهم وبراعتهم في إعداد أشهى الأطباق والمأكولات المحلية والعالمية، انطلق التحدي الأول، والهدف البحث عن توب شيف العالم العربي  

وقد علقت الشيف منى موصلي بالقول أن “من هذا المكان حتى نهاية الرحلة، أي على مدى ثلاثة أشهر من التحديات على المشتركين أن يثبتوا جدارتهم ومواهبهم واصرارهم على الفوز”. وأوضح الشيف مارون شديد أن “المشتركين باتوا على علم بما ينتظرهم من اختبارات وتحديات لا يمكنهم توقعها، والهدف منها يتمثل في إظهار قدراتهم كطهاة محترفين على التفكير السريع والعمل تحت الضغط على تقديم أطباق يتخطى فيها هؤلاء حدود توقعاتهم، ليثبتوا أنهم من أفضل طهاة العالم العربي”. أما الشيف بوبي شين، فعلق بالقول أن “في هذا البرنامج يتحدى المشتركون أنفسهم كي يكونوا أفضل نسخة من أنفسهم، في أي تحد يسند إليهم ويطلب منهم”، مشيراً إلى أن “الوقت قد حان للتعبير عن أنفسهم مستخدمين مهاراتهم وتقنياتهم وتنظيم وقتهم وقدرتهم على العمل ضمن أصعب الظروف”.

 

في تفاصيل الحلقة ومجرياتها

انطلق التحدي، وكان على المشتركين تحضير أطباق نجمها أحد منتجات الأرض السعودية، وكان المطبخ هذه المرّة موزعاً على 16 شاحنة، تضم صناديقاً تحوي المكون الرئيسي الذي سيشكّل نجم الوجبة لدى كل مشترك، ثم شاحنات أخرى تحولت إلى مخزن توب شيف. 

صعد كل مشترك إلى أقرب شاحنة إليه، ليكتشف المكون المطلوب منه استخدامه كمكون رئيسي في طبقه، في أجواء من التوتر وحبس الأنفاس. وبدأ مشوار الطهي على امتداد 90 دقيقة.

وبعد منافسة حماسية، حان موعد إعلان النتائج، وتسليم السكاكين إلى المشتركين الذي يبدؤون مهمتهم في الأسبوع المقبل من داخل مطبخ “توب شيف”، وهم: ماجد البخيت ومهنا الجهني من السعودية، شهاب الدين نور الدين، حسن محمد، وأشرف الصافي من مصر، عبد الله بكري، نيقولا برمانا، وميادة فرحات من لبنان، محمد عطية ومحمود علقم من الأردن،  أسامة القصاب وأيمن صمهود من تونس، بشير فوزي من العراق، وسن الهاشمي من الإمارات، وتقى رضوان من السودان. وقد غادرت في نهاية الحلقة ولاء سنبل من السعودية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here