Home شارع الأخبار الدكتور زياد بيطار و مؤتمر في مركز المجلس الوطني للانقاذ

الدكتور زياد بيطار و مؤتمر في مركز المجلس الوطني للانقاذ

2077
0

عقد الدكتور زياد بيطار مؤتمر في مركز المجلس الوطني للانقاذ وقد كان حوارة حول الثورة كيف بدأت وكيف وصلت الى مجلس النواب وما دور المجلس الوطني ؟  … وقال بالتفصيل : نحن تكلمنا قبل 8 ايام من الانتخابات ووضعنا خارطة طريق عم ما حصل وما سيحصل بعد وقبل الانتخابات … وكانت الحقائق تظهر  … وقد وضعنا النقاط على الحروف وكان عهد منا لكم انه بعد انتهاء الانتخابات ندلي بكل التفاصيل التي رافقت عملية الانتخابات …. ماذا حصل …. وكيف وصلنا الى هذة النتائج مع الفائزين … هذا عن الشق الاول … اما الشق الثاني وهي خارطة طريق وعلاقتنا مع الدوله …  اما عن الشق الثالث والاخير فهي كيفيه التعامل سويا” بالمرحله القادمه …

الشق الاول : كان هناك حرب كونيه تشكلت لضرب الثورة والمجتمع المدني واصبحوا يرددوا عبارات لشرذمتنا وهي :  من انتم … وكم شخص لديه الحظوظ لينجح بالمجلس النيابي … وبعباره اخرى ” انتو ما الكن قيمة ” واللوم الاكبر  بالتأكيد على القانون الانتخابي الفاشل وعلى الدوله الفاسدة حيث انه لا يوجد عداله بلبنان منذ عصور وهو يعتمد بشكل كبير على المنتدى بواسطة دول ….

كان حربهم علينا لنصل الى اليأس ونخضع لهم … ولكن عزيمتنا كانت اقوى منهم … اضافوا عبارات اخرى ان الانتخابات لن تحصل لعدم وجود أقبال عليها وبالتالي الثوار لن يدخلوا المعترك السياسي وتابعوا عملية التيئيس  للحظات الاخيرة …

وأكبر كلام ( كوشنر )  …. على فريق سياده ضد فريق آخر … وقد جاء ماكرون واجتمع مع الدوله … هذا يعني ان المجتمع الدولي بكل صراحه كان من اكثر الاشخاص المؤيدين للثوره .

الطبقه الفاسده كانت تخبرنا انهم سياديين اين السياده ؟ وانتم  مقصرين بجميع واجباتكم اتجاهنا …  الفساد والفقر يستشري والبطاله ونهب اموال المودعيين وانهيار الطقم الطبي بالكامل من استشفى وطبابه … والهدف تقاسم وتقسيم لبنان وفق المخطط ( كيسنجر ) وهو تهجير المسيحيين وتوطين الفلسطينيين والسوريين ….  مما يعني القوات الدوليه كلها كان لها مصلحه واضحه بالانتخابات على مستوى سياديين ولا سياديين 8 و14 …. ولم يكن  للمجتمع المدني اي وجود … بل كان المجتمع المدني هو وقود لتحفيز المجتمع  لا وبل الكل كان يحارب المجتمع المدني .. اما عن المنصات الانتخابيه والاموال وكشف اين اموال المغتربين والى اين ذهبت … حاولوا ضرب الثوره ودائما” الحقيقه كانت تظهر .

ونحن نتكلم لنظهر الحقائق ولن نترشح على الانتخابات ونحن باقون … نحن دخلنا الانتخابات بلوائح ليست منسجمه لان اغلب الثوار كان عنصر” الانا ” مسيطر عليهم ولعبة المال الانتخابي والاجهزه الامنيه….

شكلت عدة لوائح … بالاضافه الى انه كان هناك ثوار خاضوا الانتخابات لمصالح شخصيه منهم ( شربل نحاس ) وغيرة من عدة أشخاص … والآن ماذا حدث بين الثوار … كان الشرط  الاساسي هو اذا كان لديك المال تستطيع ان تكون على هذه اللائحه واذا كنت تتقبل الاخر وفقا” لمشروعه تكون على تلك اللائحه … يقول الدكتور زياد ” يا جماعه ما نحنا عملنا مبادىء ثوريه مجددة ونحنا منعرفها وانتو بتعرفوها ليش التغيير ” ؟؟

واكمل د.بيطار  كيف تم خوض الانتخابات ولماذا كانت اللوائح غير موحده  بل كانت عدة لوائح وكان هناك كثير من الاشخاص الجديرين بالثقه ويستحقون خوض هذه المعركه …  وقد طلبنا من عدة لوائح التنازل لبعضها وبالفعل انسحبت عدة لوائح لبعضها … وقد استطعنا بواسطة الاحصائيات نعلم ان هناك كثير من اللوائح احترقت وهناك اشخاص عملت لمصلحتها الشخصيه لا لمصلحة اللائحه المنتميه اليها وهناك اشخاص قتلت وضحت بنفسها للثوره نتقدم الى هؤلاء كل التحيه والتقدير …

المرحلة الثانية : ما هي الخطه المطلوبه من النواب … نتقدم اليكم ونقول لكم انتم حملتوا الامانه والقواعد والخطه المطلوبه واضحه 

التاكيد على تطبيق الدستور بروحيته _ اقرار الدوله المدنيه العادله واعتبار سلطة الدوله والقانون السلطه العليا بما يكمل العداله وتكافل الفرص والحريه لجميع اللبنانين _ ضمان حرية الرأي _ ضمان المساوات بين الرجل والمرأه _ تحرير القرار السياسي من التبعيه الخارجيه واقرار سياسة دفاعيه توطد كافة عناصر القوة للجيش اللبناني بما يحفظ السياده الوطنية _ضرورة احترام المجتمع الدولي بجميع قراراته الدوليه _ ادانة السلطه التي تسير بانتشار السلاح المتفلت والارهابي والعشائري الغوئي _ النضال من اجل تحقيق حكومه انتقاليه بصلاحيات تشريعيه لانجاز المهام التي تريدها الانتفاضه . وفي مقدمتها المعالجه الفوريه والسريعه للازمه النقديه والانهيار المالي والاقتصادي والاجتماعي من تداعيات انفجار مرفأ بيروت وحتى الانهيار في طرابلس وعكار … _ استعادة الاموال المنهوبه والهندسات الماليه والاملاك البحريه _ ثم استطرد د.بيطار بقوله … وقال احب ان انوه ان سعاده النقيب ناضر كسبار قد انطلق من هذا المنبر وقد قال هنا انه سوف يتابع هذه المواضيع وسوف يتابع اموال المودعيين والاموال المنهوبه ونحن كمجلس وطني للانقاذ سوف نحاسب الجميع وايضا” سعادة النقيب ناضر كسبار اذا خلف بوعوده … وسوف نحاسب نواب الثورة ايضا” …. اما عن البنود الاخرى … تابع البيطار _ أقرار قانون السلطه القضائية المستقله باطلاق يد القضاء العادل والقادر على تطبيق القوانيين دون تمييز وتطهير الجسم القضائي _ أعادة هندسة الاداراه الدوليه الرقميه _ نوصي  ايضا” بتشكيل هرميه للحراك تعتمد على قاعدة تمثيل المحافظات والمناطق والسلطات … والبدأ باعداد مجموعه موحده لاعادة الحوار واستمرارية العمل على تنظيم التحركات المناطقيه _ واكمل د.زياد حديثه بقوله ” الايام الجايه كتير صعبه … حتشوفوا الدولار طاير … وما في حكومه وما في رئيس جمهوريه ومشاكل كتير كبيره وبدنا نتوحد لنرجع نقاتل والاتفاق على استمرارية الحوار المنتج والفاعل ” _ ضمان الودائع وآلية دفعها _ انجاز طرح حسابات الموازنه وانجاز موازنات واعادة هيكلية الدين العام والتدقيق المالي الجنائي _ الاقتصاد المنتج الحر بدل الاقتصاد الريعي _ توحيد سعر الصرف _ تطوير البنى التحتييه بما يحقق المصلحه الوطنيه _ استبدال الدعم العشوائي باعتماد بطاقه تمويليه كانت قبل رفع الدعم _ انشاء وزارة تحقيق والغاء _ واخيرا” تبين معنا باخر تصريح للسيد حسن نصر الله انه ممكن الحوار معه على السلاح … وبناء” عليه نطلب منكم تطبيق الطائف لبناء دوله عادله حره مستقله وشكرا” 

تقرير : لينا قاروط

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here