Home شارع الرياضة برشلونة ينتظر معجزة لتجاوز باريس في دوري الأبطال

برشلونة ينتظر معجزة لتجاوز باريس في دوري الأبطال

55
0

كان مستوى برشلونة قبل 4 سنوات رائعا للدرجة التي ساعدته على تقديم ريمونتادا تاريخية في مواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي بدوري أبطال أوروبا، والآن، يحتاج الفريق إلى تقديم نفس الأداء أمام نفس الفريق يوم الأربعاء إذا أراد بلوغ دور الثمانية في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

وخسر برشلونة صفر – 4 أمام سان جيرمان في فرنسا بذهاب دور الستة عشر للبطولة في موسم 2016 – 2017 ، ولكن الفريق الكتالوني أسقط سان جيرمان على استاد كامب نو ببرشلونة في مباراة الإياب بنتيجة 6 – 1 ليعبر الفريق إلى دور الثمانية بالفوز 6 – 5 في مجموع المباراتين

ولكن الفريق ربما يحتاج لبذل جهد أكبر في الوقت الحالي إذا أراد اجتياز عقبة سان جيرمان في هذا الدور وبلوغ دور الثمانية أيضا لاسيما وأن مباراة الذهاب انتهت على ملعب كامب نو بهزيمة برشلونة 1 – 4 ليكون الفريق مطالبا بالفوز برباعية نظيفة خارج ملعبه الأربعاء

وكانت مباراة برشلونة أمام سان جيرمان في 2017 شهدت أكبر عودة في النتيجة وأبرز ريمونتادا شهدها التاريخ الحديث لدوري أبطال أوروبا. ولكن السيناريو هذه المرة يبدو مختلفا للغاية

وفي 2017 ، بدأ البرازيلي نيمار ضمن التشكيلة الأساسية لبرشلونة وسجل هدفين من الأهداف الستة لبرشلونة في مباراة الإياب ، ولكن نيمار ينشط حاليا في صفوف باريس سان جيرمان وإن حرمته الإصابة من مباراة الذهاب وقد تحرمه من مباراة الإياب يوم الأربعاء

وخضع نيمار للعلاج من إصابة في العضلة الضامة خلال الفترة الماضية ، ولكنه شارك في تدريبات الفريق بداية من يوم الأحد ، وقد يدفع به المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في المباراة

وأعيد انتخاب خوان لابورتا أمس الأول الأحد رئيسا لبرشلونة ، وقال لابورتا في كلمته بعد الفوز برئاسة النادي : الآن ، سنذهب إلى باريس ، ولنرى ما إذا كنا نستطيع قلب النتيجة لصالحنا

وفي المقابل، كان الهولندي رونالد كومان المدير الفني لبرشلونة أكثر حذرا وتحفظا في تصريحاته عن مباراة الإياب أمام سان جيرمان،إذ قال: لا أريد أن أقول إنها مهمة مستحيلة ، ولكننا سنذهب إلى باريس لتحقيق نتيجة جيدة

ويخوض برشلونة المباراة بدون مدافعيه البارزين جيرارد بيكيه ورونالد أراوخو ، كما لا يزال الفريق يفتقد جهود فيليب كوتينيو وأنسو فاتي وسيرجي روبرتو المصابين منذ فترة طويلة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here