Home متفرقات فيروس كورونا… هل يُعقل الإصابة مرتين؟

فيروس كورونا… هل يُعقل الإصابة مرتين؟

265
0

أُصيب شخصان أوروبيان، أحدهما في بلجيكا والآخر في هولندا، بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» مرتين، وفقاً لما قاله علماء فيروسات من تلك البلدان، وذلك بعد الإعلان، عن أول شخص يُصاب بالفيروس مرتين في هونغ كونغ

وقال عالم الفيروسات البلجيكي، مارك فان رانست، إنّ امرأة بلجيكية أُصيبت في المرة الأولى في منتصف آذار، ثم أُصيبت مرة أخرى في حزيران، وكانت أعراضها خفيفة فلم تحتج إلى دخول المستشفى

وأوضح فان رانست في مقابلة تلفزيونية: «تمكنا من تحديد التسلسل الجيني للفيروس في الحالتين»، وأضاف: «هناك بالفعل فرق كافٍ لنكون قادرين على القول إنّ هذه سلالة أخرى، وعدوى ثانية»

وأشار إلى أنّ ذلك ليس بشرى سارة، وقال: يأمل المرء بالطبع أنّه عند إصابته بالعدوى، سيكون خارج منطقة الخطر لفترة طويلة بعد ذلك. ونأمل أن يكون هذا ما يحصل في معظم الحالات. ولكن يبدو الآن أنّه توجد استثناءات

من جهتها، أوضحت عالمة الفيروسات، ماريون كوبمانس، للإذاعة الوطنية الهولندية ، إصابة مريض بالفيروس مرتين في هولندا. وقالت كوبمانس، إنّ المريض كان أكبر سناً، ويعاني من ضعف في الجهاز المناعي

وأكّدت كوبمانس للإذاعة، إنّ سجلات الحمض النووي الريبوزي للفيروسين اللذين أصابا المريض مختلفة.

ويأتي هذا الخبر بعد الإبلاغ عن إصابة رجل يبلغ من العمر 33 عاماً يعيش في هونغ كونغ بفيروس «كوفيد-19» مرتين هذا العام، وفقاً لبحث أولي من الصين.

ووجدت الدراسة ما قبل الطباعة، التي قالت جامعة هونغ كونغ إنّه تمّ قبول نشرها في احدى المجلات ، أنّ الإصابة الثانية للرجل حدثت بعد 142 يومًا من إصابته الأولى

كما أشارت الدراسة إلى أنّه في وقت الإصابة الأولى، أظهر الرجل أعراضاً، ولكن لم تظهر عليه أية أعراض ملحوظة في العدوى الثانية

وأظهر التحليل الجيني، أنّ العدوى الأولى كانت من سلالة من فيروس كورونا الأكثر ارتباطًا بسلالات من الولايات المتحدة أو إنكلترا، التي تمّ جمعها في الربيع

وأما العدوى الثانية، فكانت أكثر ارتباطاً بسلالات من سويسرا وإنكلترا، التي تمّ جمعها في تموز، وآب. وفي دراستهم، كتب الباحثون: توضح هذه الحالة أنّ إعادة العدوى يمكن أن تحدث حتى بعد بضعة أشهر من الشفاء من العدوى الأولى

وأضاف الباحثون: تشير النتائج التي توصلنا إليها، إلى أنّ سارس كوف 2 قد يستمر في البشر كما هو الحال بالنسبة لفيروسات كورونا البشرية الأخرى المرتبطة بنزلات البرد، حتى لو اكتسب المرضى مناعة عن طريق العدوى الطبيعية أو عن طريق التطعيم

وأطلق الباحثون على هذه الحالة «الحالة الأولى» لإعادة الإصابة بفيروس «كوفيد-19» في ورقتهم، ولكن يدعو خبراء آخرون إلى القيام بمزيد من الأبحاث، قبل الإشارة إلى هذه الحالة بأنّها الأولى في العالم

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here