Home شارع الرياضة بايرن يُتوّج بطلاً لأوروبا

بايرن يُتوّج بطلاً لأوروبا

99
0

تُوّج بايرن ميونيخ، حامل لقب الدوري والكأس في ألمانيا، بطلاً لدوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه، ليكمل الثلاثية التاريخية هذا الموسم، بفوزه على باريس سان جيرمان، بطل الدوري والكأس وكأس الرابطة في فرنسا، بهدفٍ من دون ردّ، في النهائي الذي أُقيم على ملعب «استاديو دو سبورت ليسبوا إي بنفيكا» في العاصمة البرتغالية لشبونة الذي غابت عنه الجماهير للمرة الأولى في تاريخ المسابقة بسبب البروتوكول الصحي الذي فرضه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) نتيجة تفشي فيروس كورونا في أوروبا
يخوض بايرن مباراة نهائي الكأس السوبر الأوروبية ضدّ إشبيلية الإسباني، بطل الدوري الأوروبي، في 24 أيلول في العاصمة المجرية بودابست

ومنذ انطلاق دوري الأبطال عام 1955 (كان يسمّى حينها كأس أبطال الأندية)، خاض بايرن 10 مباريات نهائية (قبل هذه المباراة)، وقد عادل أمس رقم تتويجات ليفربول الإنكليزي (6 ألقاب) صاحب المركز الثالث خلف ريال مدريد الإسباني حامل الرقم القياسي (13 لقباً) وميلان الإيطالي مع 7 ألقاب

ومن الفريق الذي تُوّج بطلاً عام 2013، احتفظ بايرن بـ4 لاعبين في الموسم الحالي، وهم: قائده حارس المرمى مانويل نوير، توماس مولر، جيروم بواتينغ والإسباني خافي مارتينيز (لم يلعب المباراة)

وتم بثّ المباراة مباشرة على شاشات عملاقة في ملعب «بارك دي برانس» بحضور 5 آلاف متفرج باريسي

وتُوّج البولندي روبرت ليفاندوفسكي هدافاً لدوري الأبطال برصيد 15 هدفاً، بفارق 5 أهداف عن مهاجم بوروسيا دورتموند النروجي إرلينغ هالاند الوصيف

وفي سياق المباراة، تصدّى نوير بقدميه لانفرادية البرازيلي نيمار الذي سدّد الكرة بالأرض (د17)، فردّ عليه ليفاندوفسكي بتسديدة منخفضة صدّها القائم الأيمن (د21)، لكنّ نوير عاد وأبعد بقبضة يده تصويبة الأرجنتيني أنخل دي ماريا (د23)

وبعد دقيقة واحدة أصيب بواتنغ بشدّ عضلي فغادر الملعب مصاباً، فاستبدله المدرب هانزي فليك بالدولي الألماني نيكلاس زوليه

وتمكّن بايرن من افتتاح التسجيل عندما ارتدّت كرة على الجهة اليمنى للظهير الأيمن يوشوا كيميتش، على مشارف الصندوق، فلعب عرضية طويلة عند القائم الثاني، لتجد الفرنسي كينغسلي كومان متربّصاً لها ومن دون أي مراقبة دفاعية، فارتقى لها وصوّب رأسية سكنت الزاوية اليسرى المنخفضة للحارس الكوستاريكي كايلور نافاس (د59). وبذلك بات بسلة كومان 4 أهداف في دوري الأبطال، مقابل 4 تمريرات حاسمة لكيميتش

وخلال ربع ساعة فقط، أجرى مدرب باريس سان جيرمان الألماني توماس توخل 4 تبديلات، في محاولة منه لتغيير النتيجة، بعد فشل محاولات دي ماريا العديدة من هزّ شباك نوير، فأدخل الإيطالي ماركو فيراتي (د65)، الألماني يوليان دراكسلر (د72)، الظهير الأيسر لايفن كورزاوا (د80) والكاميروني إريك-ماكسيم شوبو موتينغ (د80) بدلاً من الأرجنتيني لياندرو باريدس، الإسباني أندير هيريرا، الإسباني خوان بيرنات (بداعي الإصابة) ودي ماريا على التوالي

في المقابل، نشّط فليك وسط ميدانه بإدخال صانع الألعاب البرازيلي فيليبي كوتينيو (د68) والجناح الكرواتي إيفان بيريشيتش (د68) والفرنسي كورانتان توليسو (د86)، بدلاً من سيرج غنابري، كومان والإسباني تياغو ألكانتارا على التوالي، من أجل الضغط وعدم المخاطرة بالتراجع إلى الخلف

وفي الشوط الثاني، وزّع الحكم الإيطالي دانيلي أورساتو 7 بطاقات صفر على لاعبي الفريقين، وهم غنابري وزويله من بايرن بداعي الخشونة، ونيمار والبرازيلي تياغو سيلفا وكورزاوا بسبب الخشونة، أمّا باريدس فنال الإنذار بداعي الاحتجاج على قرار الحكم

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here