Home شارع المرأة أهمية المتابعة الطبية أثناء الحمل

أهمية المتابعة الطبية أثناء الحمل

127
0

المتابعة الطبية للحمل خلال التسعة أشهر من الأمور المهمة؛ لتتأكدي أنك ستمرين أنت وجنينك بسلام وأمان،المتابعة تساعدك في الحفاظ على صحتك وصحة الجنين ، حيث تؤكد معظم التوصيات الطبية على ضرورة متابعة الأم الحامل ، وعدم إهمال زيارة طبيبة النساء طيلة فترة الحمل؛ في البداية تكون زيارة شهرية، ثم في الثلث الأخير تكون كل أسبوعين وفي الشهر الأخير تكون كل أسبوع حتى الولادة، وهذه الزيارات تتضمن عدداً من الإجراءات يتم إتباعها في أوقات محددة لمتابعة نمو الطفل، والتأكد من صحة الأم

قبل قرار الحمل وبعد التأكد من الحمل

بداية يجب أن تحرصي على تناول قرص من حمض الفوليك يومياً قبل قرار الحمل، وما أن تتأخر الدورة الشهرية أكثر من 5 أيام يجب الإسراع في عمل تحليل اختبار الحمل، وكذلك بعد التأكد من وجود الحمل، ويمكنك من خلال الكشف والأشعة والتحاليل متابعة الحمل بأمان تام وخطوة بخطوة، والحديث مع الطبيب عن الولادة ووضع الخيارات لتشعري بمزيد من الراحة

أهمية المتابعة الطبية

تتمثل في متابعة تطور الحمل أولًا بأول والتأكد من نمو الجنين بشكل سليم

متابعة حالتك الصحية بشكل عام من حيث الوزن وقياسات ضغط الدم وغير ذلك

متابعة حالتك الصحية قبل الولادة لتحديد شكل الولادة ونوعها ووقتها إن كانت قيصرية.

متابعة أي آلام تتعرضين لها أو أي مشكلة تقعين فيها والتدخل السريع

متابعة أي مشكلات يتعرض لها الجنين والتدخل أثناء الحمل أو بعد الولادة

كيفية متابعة الحمل شهر بشهر

متابعة حركات الجنين والتأكد من حركته بشكل سليم حسب تطور أسابيع الحمل للكشف عن الأمراض الوراثية يتم إجراء فحص الدم ؛ يهدف هذا الفحص إلى الكشف عن الأزواج ذوي الاحتمال الكبير لنقل أمراض وراثية، يجرى هذا الفحص عادةً قبل اتخاذ قرار الحمل

فحص العد الدموي الشامل (الصيغة الدموية): اختبار فصيلة الدم وتصنيف أل Rh، فحص السكر بعد الصيام، فحص الأجسام المضادة للزهري، تحليل البول وزراعة البول، يفضل إجراء جميع هذه الفحوصات قبلالاسبوع ال12 من الحمل، وينصح بإجرائها بعد الزيارة الأولى للطبيب خلال فترة الحمل.
تهدف هذه الفحوصات للكشف عن وجود فقر الدم، عدم تلاؤم في فصيلة الدم أو في مجموعة أل Rh بين الأم والجنين، الكشف عن الإصابة بسكري قبل الحمل، والكشف عن العدوى الكامنة في البول

فحص التصوير بالأمواج فوق الصوتية

(Ultrasound): يتم إجراء أول فحص تصوير بالأمواج فوق الصوتية بين الأسبوع السادس والثاني عشر، ويهدف إلى تحديد العمر الدقيق للحمل، سلامة الحمل ومكانه، وتحديد عدد الأجنة. في الأسبوع ال6من الحمل ، غالبًا يمكن الاستماع لصوت نبضات قلب الجنين لأول مرة

فحص لصبغيات الجنين، والذي يهدف إلى تشخيص الأمراض الجينية،لا يتم إجراء هذا الفحص بشكل روتيني، إنما بناءً على توصية طبيب الأمراض الوراثية ، غالبًا ما يتم إجراء هذا الفحص في الأسابيع 10-12

إجراء مسح الثلث الأول من الحمل، والذي يشمل فحص الشفافية القفوية في التصوير بالأمواج فوق الصوتية، في الدم؛ يهدف هذا الفحص إلى الكشف عن العيوب الخلقية المختلفة وخصوصًا تحديد خطر وجود متلازمة “داون” لدى الجنين، يجرى هذا الفحص في الأسابيع 11-14.

فحص مسح أعضاء الجنين في الثلث الأول من الحمل: فحص التصوير بالأمواج فوق الصوتية – يهدف هذا الفحص إلى الكشف عن العيوب الخلقية والتشوهات في هيكل الجنين، قد تكون نتيجة هذا الفحص التوصية بوقف الحمل المبكر أو بإجراء فحص ثان؛ من شأنه أن يعطي المزيد من المعلومات بخصوص حالة الجنين. يتم في الأسابيع 13-17

متابعة وفحوصات جديدة

مسح الثلث الثاني من الحمل: الاختبار الثلاثي، والذي يشمل زلال الجنين، هرمون موجهة الغدد التناسلية المشي مائية البشرية وهرمون الإستريول؛ الهدف من هذا الفحص، هو تحديد خطر الإصابة بمتلازمة داون، عيوب خلقية عصبية خطيرة وغيرها، يجرى هذا الفحص في الأسابيع 16-20

اختبار بزل السلى: يتم خلاله فحص صبغيات الجنين، ويمكن تشخيص أمراض جينية من خلاله، يجرى الفحص ابتداء من الأسبوع ال16

فحص مسح أعضاء الجنين الموسع – يهدف هذا الفحص إلى الكشف عن العيوب الخلقية والتشوهات في هيكل الجنين، يتم إجراء الفحص بالتصوير بالأمواج فوق الصوتية في الأسابيع 20-23 من الحمل

فحص العد الدموي الشامل والأجسام المضادة للـ Rh (عند الحاجة، إذا كان Rh الأم سالبًا) وإختبارتحمل السكر ، يهدف هذا الفحص إلى تشخيص فقر الدم والكشف عن سكر الحمل، يجرى هذا الفحص في الأسابيع 24-28 من الحمل.

متابعة ماقبل الولادة

فحص التصوير بالأمواج فوق الصوتية في الثلث الثالث من الحمل: في هذا الفحص يتم متابعة نمو الجنين وتحديد وضعيته

بعد مرور الموعد المقدر للولادة يجب على الأم الحامل متابعة الطبيب لإجراء فحص التصوير بالأمواج فوق الصوتية ومراقبة الجنين كل يومين أو ثلاثة أيام، للتأكد من استمرار الحمل بشكل طبيعي

ويجب متابعة تغذية الحامل بما يضمن سلامة الحمل والجنين

نصائح الطبيب أثناء المتابعة

لأطعمة التي تتناولها الأم: ينصح الطبيب بتناول الخضروات الطازجة والاهتمام بتسوية اللحوم جيدا ،والاهتمام بتناول الفاكهة بكل أنواعها والابتعاد عن الدهون والأطعمة المقلية، واللحوم المصنعة بأنواعها واللحوم المدخنة والمالحة كالرنجة والفسيخ واللانشون، والابتعاد عن الشوكولاتة، والأطعمة الحارة والتوابل والحارة، والملح الزائد والمخللات

الحركة أثناء الحمل: هناك عدد من المحاذير التي ترتبط بحركة الحامل خاصة في الشهور الأولى، ولابد من تقليل مرات الانحناء، مع الابتعاد عن النوم على البطن بشكل مستمر

علامات الخطر في الحمل: يجب استشارة الطبيب عند التغيرات التي تحدث مثل النزيف، أو الإفرازات المهبلية الداكنة والبنية، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والرعشة المستمرة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here