Home مواضيع هامة ابو سليم الذي رسم الضحكة على وجه كل انسان … ابكته الدولة...

ابو سليم الذي رسم الضحكة على وجه كل انسان … ابكته الدولة اللبنانية واضحكته الدولة الاماراتية – خاص

347981
0

جان فريسكور – بيروت

عاد بنا الزمن الى الوراء بلحظة وعادت بنا الذاكرة الى الماضي الجميل حيث كانت شاشة تلفزيون لبنان تغزو الشرق ببرامجها وانتاجاتها المحلية ومن ضمنها كان صانع البسمة الفنان الذي لن يتكرر ابو سليم او ” صلاح تيزاني ” الذي غدر به الزمن مباشرة بعد الحرب اللبنانية التي اوقفت كل الاشغال والاعمال المحلّية 

عام 1959 ومع انطلاقة العجلة الانتاجية في تلفزيون لبنان , سطع نجم ابو سليم او صلاج تيزاني الذي ادهشنا بكتاباته التي كانت تحاكي المجتمع اللبناني والاحوال الاجتماعية الراهنة . من منّا لا يتذكر مسلسل ” سيارة الجمعية ” او ” المليونير المزيّف ” او اروع الافلام التي قّدمها تيزاني مع الرحابنة نذكر منها ” سفر برلك ” و ” بنت الحارس ” و مسرحية ” المسافر ” التي عكست وجع اللبناني داخل بلده 

بعد كل هذه المسيرة الطويلة خسر صلاح اعضاء فرقته التي جالت كل المناطق اللبنانية مقدمة اروع الاعمال التي اضحكت الكبير والصغير , فقد معظم اعضاء عائلته الثانية التي ضّحت لتخفف البعض من المشاكل الحياتية اليومية , خسر تيزاني الكثير ولكنه ربح اليوم محبة الناس من خلال هذه اللفتة الفريدة التي وجهها ” غيث ” الذي حضر الى بيروت من اجل زرع البسمة على من كان هو المزارع النشيط الذي لم يهدأ يوما في تقديم الافضل لوطنه 

الشاب الكويتي جاء خصيصا ومن خلال برنامجه ” اطمأن قلبي ” زرع الاطمئنان داخل قلب صلاح الصغير الذي تعب من غدر الزمن وبعد الناس عنه وقت كان هو في امسّ الحاجة اليهم , هذا البرنامج المميز قّدم لهذا العملاق معاش شهري لمدّة سنتان اضافة الى ضمان اجتماعي و بوليصة تامين على حياته 

صلاح الذي يفّكر دائما في اعضاء فرقته طلب المساعدة ايضا للفنان الملقّب بالزغلول والذي يمكث حاليا داخل احد المستشقيات في المدينة 

من اسرة موقع شارع الفن رسالة محبة وتقدير لك غيث و تحية طيبة لهذا الفنان والصديق الذي يعشق كل الناس وكلمة من القلب لك يا من تضحكنا في كل لحظة نعاود مشاهدة اعمالك الخالدة و نقول لك وروؤسنا مرتفعة فخرا بك ولكن اسمح لنا ان نعتذر منك لانك ولدت في بلد لا يقّدر الفن ولا القلم ولا اي شيء لا يدخل الى جيوب المسؤولين البعض من الاموال 

يذكر ان اسرة مهرجان الزمن الجميل والتي يترأسها الدكتور هراتش , قّدمت له خلال الموسم السابق درعا تكريميا خاصا تزامنا مع مسيرته الفنية المشرّفة الطويلة في عالم الفن ويعتبر هذا الدرع خاصا للنجم تيزاني الذي اثنى على هذه اللفتة الخاصة من قبل الدكتور هراتش الذي يقّدم وفي كل عام تذكارا معنويا لكل نجوم الدراما في الوطن العربي وهذا الشيء عجزت الدولة والنقابة اللبنانية ان تقّدمه لهم 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here