Home مواضيع هامة زياد مكوك رحل ولم يحقق حلمه , توفي وحيدا بعد ان قهرته...

زياد مكوك رحل ولم يحقق حلمه , توفي وحيدا بعد ان قهرته الحياة – خاص

163
0

جان فريسكور – بيروت

هو الشخصية الفنية التي لا طالما حلمت بتحقيق مسرح شعبي يزور خشبته المواطن العربي اينما كان ليأخذ قسط من الراحة من الهموم الحياتية اليومية والاستفادة من بعض الحكايات التي تريح النفوس وتسقي القلوب فنا اصيلا

ولد زياد مكوك وولدت معه موهبة فنية عريقة ولكن موقف والده منعه من تحقيق حلمه الى ان تعرّف على المخرج المسرحي محمد كريم الذي عرفّه بالممثل الكبير محمد شامل الذي اسند اليه دورا مهما في مسلسل يا مدير الى ان انتقل بعدها وقّدم العديد من الاعمال التي ما زالت راسخة في عقول المشاهد و منها مسلسل الدنيا هيك ومسلسل الو حياتي مع الكبيرة هند ابي اللمع 

دخل مكوك الى مسرح شوشو وقدّم ايضا ولسنوات عديدة الكثير من المسرحيات والتي وصل عددها الى اكثر من ثلاثون مسرحية حاكى من خلالها وجع الناس وتحدّث عن همومهم التي اصبحت كأس مّر يشربون منه يوميا على امل تغيير الحال والوضع المعيشي والامني في البلاد

اتت الحرب واقفلت ابواب المسرح مما اجبر زياد الى الانتقال الى القاهرة لتقديم العديد من الاعمال السينمائية الى ان عاد الى لبنان مجددا محاولا تحقيق حلمه وهو المسرح الشعبي الذي ومن اجله اضطر لبيع اثاث منزله ونشوب العديد من المشاكل مع زوجته ولكن الحظ لم يحالفه وبدأت مشاكله الصحية الى ان تعرّض لازمة قلبية لازمته الفراش وفارقنا في التاسع عشر من اب عام 2010

ل زياد افلام كثيرة كما ذكرنا كان اهمها سفر برلك مع الرحابنة وفيلم غيتار الحب وثلاثة على مائدة الدم وهو الفيلم الذي لعب فيه دور المهرّب الاسرائيلي

ايامه الاخيرة كانت حزينة وكان صديقه المقّرب صلاح تيزاني او ابو سليم الذي كان يقصده داخل غرفته المتواضعة داخل احد الفنادق في منطقة الحمرا في بيروت كما وكان يزور السيدة صباح التي كانت تعرض وتقّدم له الكثير من الخدمات التي كان يرفضها قائلا لها مش ناقصك 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here