Home مواضيع هامة طاولة الزهر … تاريخ و حضارة مع السيد ايلي طعمة – خاص

طاولة الزهر … تاريخ و حضارة مع السيد ايلي طعمة – خاص

30954
0

جان فريسكور – بيروت

في القرن الثلاثين قبل المسيح , اكتشف علماء الاثار في مدينة أور العراقية في حضارة ما بين النهرين ألواح زهر تستخدم في هذه اللعبة، ثم بعد ذلك أخذها عنهم الفرس وجاء من بعدهم الرومان الذين طوروها وباتت تشبه إلى حد بعيد لعبة الزهر الحديثة الى ان اتوا الرومان الذين طوّروا هذه اللعبة 

طاولة الزهر هي فرصة للجميع من أجل المنافسة فيها، أو حتى لعبها للتسلية، خصوصاً أنها تخفف من التوتر عند الشخص، وتعتمد على التفكير والهدوء والذكاء، إضافة إلى أنها لعبة مفتوحة للجميع

لعبة الاجداد تطورّت اليوم والفضل يعود للسيد ” ايلي طعمة ” الذي ورث هذه المهنة عن والده الذي قّدم ولعشرات السنوات طاولة الزهر بطرق عديدة 

السيد ايلي طعمة وبعد خبرة واسعة في عالم ” الباك غامون ” او طاولة الزهر , قرر تقديم هذه اللعبة التي تجمع العائلة تحت سقف واحد والتي تساعد في زيادة نسبة الذكاء لدى الاولاد , لذلك اصبحت طاولة الزهر بشكل مختلف مع نفس المضمون والشكل ولكن هي اصبحت مرصّعة بالاحجار الكريمة كما وانها اصبحت تستقبل صورة صاحبها على لوح الخشب الذي صنُع من افخم انواع خشب اللوز و الكرز 

في سياق الحديث قال السيد طعمة انهم من أوائل الحرفيين الذين أدخلوا الخصائص الأوروبية إلى طاولة الزهر الشرقية، حيث اصبح لديها مكان لتوضيب الأحجار، بعدما كانت توضع في كيس صغير أو داخل الطاولة، وصار يرافقها أيضاً كوب صغير خاص لرمي الزهر، تماشياً مع المسابقات الدولية التي تفرض هذا الأمر

طاولة الزهر والتي تصُنع داخل معامل شركة جوزيف طعمة في منطقة سد البوشرية , وصلت الى كبار الشخصيات الاجتماعية و السياسية و الفنية في مختلف انحاء العالم وعليها محفور الاسم و الصورة لتبقى ذكرى يحمل طابع شخصي لحاملها

من الاسماء التي وصلت اليها هذه الطاولة , نذكر منهم سلطان الطرب ” جورج وسوف ” و ” راغب علامة ” و اصالة ” و ” احلام ” و” اليسا ” و ” ناصيف زيتون ” و ” الدكتور هراتش ” و ” كاظم الساهر ” و ” ماجدة الرومي ” و ” نجوى كرم ” و ” هاني شاكر ” وغيرهم بالاضافة الى عدد كبير من السفراء والرياضيين ومن ابرزهم الى اللاعب العالمي ” كاكا ” الذي حضر الى لبنان و تم ارسال طاولة خاصة له 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here