Home مواضيع هامة أسرار لم تعرفها عن حياة حسن عابدين أهمها قتله لإسرائليين

أسرار لم تعرفها عن حياة حسن عابدين أهمها قتله لإسرائليين

182
0

يخرج المواطن ورقة نقدية ليسقطها عامدا في درج مكتب الموظف الكبير، فتلمع عينا الرجل الوقور، ويخترق بنظراته الحادة المواطن الذي حاول رشوته، قائلا في حسرة: “فيه حاجة غلط”.. “يا خيبتك يا عبد الباقي وخيبة كل اللي زيك”، وينتهي المشهد بهذه الجملة، ويخرج بعدها الفنان حسن عابدين من عباءة شخصية عبد الباقي الجوهري، التي جسدها في مسلسل “أنا وأنت وبابا في المشمش”، ليراقب التغيرات التي أحدثتها سياسة الانفتاح في الشارع المصري، ثم يستعد لبطولة عمل درامي جديد، يجسد فيه دور الأب المكافح، وهو دور شغله بعد الفراغ الذي تركه عبد الوارث عسر، وحسين رياض

في حضرة الملكوعلى مسرح دار الأوبرا، ينتظر الطفل حسن عابدين كلمة مفتاحية من زميله، ليظهر على خشبة المسرح في عرض يحضره الملك فاروق، بعد طلبه بإعادة عرض مسرحية “أعياد الفاروق”، التي حققت نجاحا كبيرا في محافظة بني سويف، ويدخل حسن في هيئة رجل عجوز يحاور ابنه بعدما أنشد قصيدة تتغزل في ملك مصر، ليرد حسن عابدين خارجا عن النص: “يا شيخ جتك نيلة على هذا الشعر والوزن”

وبعد انتهاء العرض، تتبع رجال القلم السياسي، هذا الممثل الذي جسد دور الشيخ، ثم اكتشفوا أن العجوز الذي يطاردونه مجرد طفل لا يستحق المساءلة

المناضل

في عام 1948، سافر حسن عابدين إلى فلسطين ضمن جماعة الفدائيين، وبعد عام من العمل في المقاومة ضد إسرائيل، تم القبض عليه، وحكم عليه بالإعدام في غزة، لكن أحد الفدائيين المصريين دخل قاعة المحكمة بحزام ناسف طالبا الإفراج عن رفاقه، وهكذا تم إطلاق سراح عابدين ليعود إلى بني سويف، ويعمل في أرض والده فلاحا

فنان في المنفى

رفض الأب عبد الوهاب عابدين أن يكون ابنه حسن فنانا، خصوصا عندما وصلت إليه عبارات الثناء على أدائه في مسرح قصر ثقافة بني سويف، وقرر أن يعمل ابنه في الفلاحة بعد انتهاءه من المرحلة الثانوية، وبالفعل نفذ حسن عابدين قرار والده، لكن الحلم لم يفارقه

إلا أن الفرصة تذهب دوما لمن يستحقها، وقد جاءت الفرصة تتهادى إلى حسن عابدين بعد سنوات، عندما انضم إلى فرقة المسرح العسكري، ومنها انتقل إلى فرقة يوسف وهبي الذي قابله صدفة في مصعد وزارة الثقافة، وحصل منه على موعد للتقدم إلى فرقته، وبعد ذلك انضم إلى فرقة نجيب الريحاني، وحققت أدواره نجاحا نقديا، لكن النجاح الجماهيري جاءه طاغيا بعدما أدى دور قائد الفرقة الموسيقية في مسرحية “نرجس”، من إخراج عبدالرحيم الزرقاني

وبعد ذلك، توالت نجاحات حسن عابدين على خشبة المسرح، لاسيما مع أشهر مسرحياته “عش المجانين”، و”على الرصيف”، والأخيرة لاقت رواجا كبيرا في أندية الفيديو نظرا لطابعها السياسي، ومهاجمتها لسياسة الانفتاح وما ألحقته من نتائج بالمجتمع المصري

فرصة العمر

شارك حسن عابدين في العديد من الأعمال الدرامية، لكن النجاح الذي واكب صعوده في مسرحية نرجس، تمثل في العمل التلفزيوني “فرصة العمر”، مع الفنان محمد صبحي، وكان تأكيدا لموهبته التي بدأ ينظر إليها المخرجون برؤية جديدة

وفي مسلسل “فيه حاجة غلط”، لعب حسن عابدين دور موظف الحكومة الذي يعاني من تداعيات سياسة الانفتاح على سلوك أبنائه، حيث تزوج أكبرهم -عماد رشاد- من فتاة أمريكية، أما الصغير -محسن محي الدين- فقد خسر معركة زواجه من فتاته التي تزوجت من الجزار، في حين يواجه الأب نار الأسعار. وقد شجع هذا النجاح لاختيار حسن عابدين في دور الموظف والأب، وكان مسلسل “أهلا بالسكان” بمثابة جزء جديد لمحاولة رصد التغيرات التي طرأت على المجتمع المصري، حيث لعب دور صاحب عمارة يسكن عنده السباك الثري -نجاح الموجي-، والمدرس العائد من الغربة، وجسد شخصيته الفنان إبراهيم يسري

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here