Home مواضيع هامة اطلاق المهرجان اليوناني الأول في لبنان و سيرجيو ليباريس نجم الحفل

اطلاق المهرجان اليوناني الأول في لبنان و سيرجيو ليباريس نجم الحفل

6580
0

المهرجان اليوناني للبنان هو أكثر من مجرد مهرجان. إنها تجربة لكل الحواس! من الطعام إلى الموسيقى والرقص والأفلام والعقارات والسفر والثقافة

يفتح المهرجان أبواب اليونان أمام الجمهور اللبناني والعرب وينعش العلاقة بين بلدي البحر الأبيض المتوسط والجالية اليونانية في بيروت

تستضيف مدينة جبيل على المدخل الروماني القديم المهرجان اليوناني في لبنان من تنظيم جمعية “ستين فيريتو من بيروت” التي أسسها الصحفي اللبناني وهو أيضًا أحد أبرز شخصيات المجتمع اليوناني جورج عيد ، صاحب وثائقي “كاليميرا مان بيروت” ، وهو الفيلم الوثائقي الأول الذي يحكي قصة الجالية اليونانية في بيروت

في مؤتمر صحفي عقد يوم الاثنين 20 ايار 2019 في مقر الجالية اليونانية في بيروت. أعلن عيد الذي يشغل أيضًا منصب مدير المهرجان اليوناني في بيروت برنامج المهرجان بحضور السفير اليوناني في لبنان فرانسيسكوس فيروس والمغني اليوناني ستيرجيوس ليبيريس الذين سيشارك كضيف خاص في افتتاح حفل المهرجان

يدعم المهرجان الذي يقام تحت رعاية كل من وزارة السياحة اللبنانية والمنظمة الوطنية للسياحة اليونانية باقة من 30 راعياً.

أعلن عيد في خلال المؤتمر الصحفي الذي ادارته الاعلامية خيسي طراد قسطون أن: “الفكرة وراء المهرجان هي جلب اليونان بكل جمالها وروعتها للجمهور اللبناني. من الطعام إلى المزاج وحتى الموسيقى
لقد تربيت على يد جدي اليوناني بول مازيجي الذي جاء إلى لبنان كلاجئ ، وعلى الرغم من أنني لا أملك الجنسية اليونانية ، إلا أنني كنت دائماً فخوراً بجذوري وثقافتي اليونانية. لكنني قررت هذا العام أنني أردت أن يشارك الجميع هذا الشغف خاصة وأن الثقافة اللبنانية واليونانية مترابطتان

وشدد عيد على ان المهرجان غير تجاري و من بين 27 منصة في المهرجان، هناك 4 منصات فقط ستبيع المنتجات اليونانية. اما باقي المنصات فستعرض عينات مجانية

واضاف: لقد طرحت الفكرة في شباط الماضي وكانت في فترة وجيزة لكني كنت مصمماً على تحقيقها.
اصبحت الفكرة حقيقة بفضل دعم فريق آمن بهذا الحلم (رنا ريشا عيد ، جيسي طراد قسطون ، ربيع قسطون) وقبل كل شيء السفير اليوناني في لبنان فرانشيسكو فيروس ، سفير استثنائي وهو أيضًا أحد ديناميكيات المشروع . لقد آمن بفكرتي وقدم لي كل الدعم لتحقيق ذلك 

كل شيء عن هذا المهرجان أصيل وحقيقي حتى أن الملصق يرمز إلى الفكرة وراء الحدث ، والرجل في الملصق هو لاجئ يوناني من سميرنا يرقص لتعليم أبنائه ولرفع معنوياتهم بعد شهر واحد فقط من بداية الحرب الأهلية اللبنانية. لقد التقطت الصورة في مايو 1975 ، الرجل هو جدي. في حين أن الطفل هو أصغر أعضاء مجتمعنا اليوناني اسمه ياننيس كابونيس. هذا هو مثال ماضينا والأمل في مستقبلنا “

وعرض عيد بالتفصيل برنامج المهرجان بعد عرض الإعلان الخاص والذي تم تسجيله باللغتين العربية واليونانية وقال: “سيحيي حفل افتتاح المهرجان في 7 حزيران ضيف خاص من اليونان: سيرجيو ليباريس الذي سيؤدي سلسلة من أفضل الزيارات له. من ناحية أخرى ، سينضم واحد من نخبة لاعبي بوزوكي في اليونان جورجيوس باشيزإلى المهرجان لمدة ليلتين متتاليتين ، حيث سيكون جزءًا من عرض مدهش خططته الفنانة اليونانية اللبنانية مارينا أبو رجيلي ذات الاداء الاستثنائي وذلك يومي الجمعة 7 و السبت 8 مع الحضور الخاص لفريق الرقص الشعبي لبلدية كاساندرا القادمة من اليونان لمدة يومين. ليلة الأحد ستستضيف المغنية اليونانية اللبنانية كاسياني كابلانيس 

والقى سفير اليونان لدى لبنان فرانسيسكو فيروس كلمة جاء فيها

سيداتي سادتي،

إن فكرة تنظيم المهرجان اليوناني في لبنان أنطلقت من مبادرة للاعلاميين المتميزين والصديقين جورج عيد وجيسي طراد. وأنا بطبيعة الحال رحبت بالفكرة واحتضنتها كممثل للسلطات اليونانية في لبنان. كنا محظوظين منذ البداية عندما قرر وزير السياحة اللبناني افيديس كيدنيان دعم المهرجان. نحن ممتنون

لقد تم اختيار مدينة جبيل لأنها شكلة مساحة التواصل بين الإغريق والفينيقيين. وقد اخترنا المدينة لما هي عليه اليوم: وهي منطقة صديقة للبيئة تتميز بارثها التاريخي والآثار القيمة بالاضافة الى شواطئها الرائعة وسوقها المميز

لقد تلقينا كل الدعم من رئيس بلدية جبيل… سيداتي وسادتي

ان فكرة تنظيم هذا المهرجان لا تصب فقط في خانة التسويق للثقافة والمأكولات والنبيذ اليوناني في لبنان. انما ادرنا ايضا أن يتعرف اليونانيون على لبنان. ولهذا السبب سترسل وسائل الاعلام اليونانية مراسلين لتغطية الحدث. كما تشارك منظمة السياحة اليونانية في هذا المهرجان. وسنجمع أيضا متحفي الأكروبوليس والمتحف الوطني اللبناني في مساحة واحدة خلال فترة المهرجان

نريد أن يتعرف اليونانيون على هذا البلد الرائع، الغني بتاريخه وكرم أهله . هذا البلد الذي أعطانا الأبجدية والملك الأسطورة قدموس. الشعب اللبناني شبيه الى درجة كبيرة بالشعب اليوناني في حياته اليومية

زوس يريد أن يلتقي أحيرام ليتعرف عليه أكثر وليزدهرا معا

سيداتي سادتي،

قبل أن أشكركم على انتباهكم اسمحوا لي أن أشكر الداعمين لهذا المهرجان لكل ما قدموه لتحقيق هذه الفكرة ولأنهم سمحوا لنا بتحقويل الحلم الى حقيقة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here