Home شارع الضباب أوبرا وينفري ندّدت بمايكل جاكسون المغتصِب ومدحت شجاعة ضحاياه

أوبرا وينفري ندّدت بمايكل جاكسون المغتصِب ومدحت شجاعة ضحاياه

91
0

قابلت أشهر الناجين من الاعتداء الجنسي في العالم أوبرا وينفري الرجلين اللذين اتهما مايكل جاكسون باغتصابهما عندما كانا طفلين في الفيلم الوثائقي الجديد “ليفينغ نيفرلاند”، بحسب موقع “الدايلي ميل” البريطاني

وفي مقابلة خاصة يوم الخميس، انضم إليها مخرج الفيلم الوثائقي دان ريد والرجلان اللذان يروي الفيلم قصتهما، جيمس سفشوك وويد روبسون. لم تخفِ وينفري مدى قوة وأهمية اعتقادها بأن هذا الفيلم قادر على تغيير طريقة تفكير الناس حول الإساءة الجنسية

لم يكن الأمر مفاجئاً نظراً إلى أن أوبرا اغتُصبت أيضاً على يد قريبٍ لها عندما كانت في التاسعة من عمرها، تماماً مثل روبسون وسفيتشوك، اللذان قالا أنهما كانا في السابعة والعاشرة من عمرهما عندما تعرّضا للاعتداء الجنسي من قبل جاكسون

وصرّح ممثل عن أوبرا بأنها “ندّدت” بجاكسون، على الرغم من أن مقدمة البرنامج الحواري لاحظت في مرحلة ما أنه كان من واجب الوالدين توخّي الحذر من الأفراد الذين يحاوطون أطفالهم.

وقالت أوبرا في بداية المقابلة: “إليكم سبب وجودي هنا اليوم، كرّست خلال الخمسة وعشرين عامًا من عرض برنامجي 217 حلقة حول الاعتداء الجنسي

وتابعت: حاولت مراراً وتكراراً توصيل رسالة أن الاعتداء الجنسي ليس مجرد إساءة، بل هو إغراء جنسي. لكن بالنسبة لي، هذه اللحظة تتخطى مايكل جاكسون، فهي أكبر بكثير من أي شخص واحد. إنها لحظة في الزمن تسمح لنا برؤية هذا الفساد الاجتماعي. إنها آفة على الإنسانية

وأضافت: هناك أحد يعتدى عليه الآن، وفي العائلات، ونحن نعلم أنه يحدث في الكنائس، والمدارس والفرق الرياضية في كل مكان. ولو سمح لكم هذا الموضوع بفهم كيف يحدث الاعتداء، فربما يسفر عن بعض الخير

ويذكر أنّ هذه ليست المرة الأولى التي يُتّهم فيها جاكسون بالاعتداء جنسيا على صبية، كما شارك كل من سافشوك وروبسون قصصهما في الماضي

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here