Home مواضيع هامة رويده عطيه … اصبح لوجودي معنى اكبر وفكرة الاعتزال ممكنة واوهب روحي...

رويده عطيه … اصبح لوجودي معنى اكبر وفكرة الاعتزال ممكنة واوهب روحي لشقيقي- حصري

21
0

جان فريسكور – بيروت

حلمها تجّسد من خلال صوتها الجبّار الذي يصل الى كل الناس , هي حقيقية بوجه واحد ولا تشبه احد سوى نفسها , صراحتها ادخلتها بمشاكل كثيرة , هي المطربة رويده عطيه ضيفة على برنامج قصة حلم مع الاعلامية الراقية رابعة الزياّت

في بداية الحلقة صرّحت رويده انها تحب ان ينادوها اليوم بأم زين تيمنا بطفلها الاول الذي تكن له كل الحب , زين ضاف لقب جديد اليها رغم انها تعبت جدا لما وصلت اليه اليوم من شهرة ومحبة من الجمهور وهي اليوم اصبحت تخاف اكثر من فكرة الموت نظرا انها اصبحت ام وهي تخشى هذا الهاجس وهي تحرص ان تبقى بصحة جيدة لتستطيع ان تربّي ابنها على الطريق الصحيح وان يصبح شابا ناجحا

رويده قالت انها تعبت كثيرة خاصة في اواخر اشهر الحمل ودخلت المستشفى ولكن لم تكن تريد ان تذكر ذلك عبر مواقع التواصل مشيرة انها بقيت اكثر من عشرون يوما وحصلت على اكتئاب شديد , رويده اعلنت انها تريد ابعاد زوجها وابنها عن مواقع التواصل وهو يسافر دائما وتفكيره شرقي ولكن هو ليس متعصبا 

عن سبب اعتزالها الفن لو طلب منها زوجها ذلك قالت ان ذلك ممكن وهي مازحت مدير اعمالها السيد سمير مولى بالموضوع ولكن هي الى هذا اليوم لم تفكر بهذه الطريقة , رويده اعلنت ان زين طفلها يحبها ان تدندن الكثر من الاغنيات واكثرها اغنية ساعات ساعات للشحرورة صباح فهو شخص هادىء 

عن المشاكل في الوسط الفني والجدالات القديمة التي حصلت قالت رويده انه كانت لديها مشاكل مع بعض شركات الانتاج والاوهام التي كانت توعدها ومنها الخلاف الذي حصل مع شركة المولى مشيرة ان هناك سؤ تفاهم حصل وهي تعترف بخطئها واليوم اصبحت الامور اوضح واقوى ومستمرة للابد

ال انا كبرت فقط عندما دخلت في برنامج سوبر ستار واليوم انا عدت الى طبيعتي بعد ان بعض التصرفات كانت مزعجة للبعض قليلا وتعلمت التواضع ولكن احب ان اذكر اني لم اسيء الى اي شخص مهما كان

لوعاد بها الزمن الى الوراء تقول رويده انها تعيد الكرة وتشترك مرة ثانية ببرنامج سوبر ستار مشيرة الى ان الجمهورهو مو يقرر ان كانت هي الاهم من بين خريجي البرنامج التي تعتبره كان الاقوى , رويده اعلنت وخلال فقرة الفرضيات انها لا تحب ان يرث الابن مهنة الام ام الاب بل هي تحب ان يتابع دروسه مع العلم انها لم تستمر بالعلم كثيرا ولكنها ثقفت نفسها بنفسها جدا 

رويده صرّحت ان حياتها وهي صغيرة كانت جميلة الى ان فارق والدها الحياة وهي كانت الحلم الجميل لدى والدها الذي كان يطمح ان تكون انسانة مهمة في حياتها وهي ورثت الفن منه بعد ان كانت تشاهد والدها مع الفرقة الموسيقية حيث كانت هواياتها وحبها الكبير للاستماع الى اغان السيدة ام كلثوم مثلا , رويده اعلنت ان والدتها اطال الله بعمرها هي مصرية وهي اخذت دور الاب ايضا بعد وفاة الوالد كما وشقيها هيثم الذي ترك الدراسة والعمل من اجل العائلة وانا فعلا اوهب حياتي كلها له

 

 

 

 

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here