الرئيسية / مقابلات / جناح فاخوري …. اعشق كره الناس لي وبدأت في مسرح الدمى – حصري

جناح فاخوري …. اعشق كره الناس لي وبدأت في مسرح الدمى – حصري

جان فريسكور – بيروت

فنانة لبنانية قديرة عاصرت الزمن الجميل وقدّمت لنا اجمل الاعمال و الشخصيات المنوّعة من خلال السيناريوهات والاوراق التي كانت تقّدم اليها , هي رفعت بالطبع اسم لبنان في الخارج في كل دور اُسند اليها مع الاشارة الى ان شخصيتها قوية و تستطيع ان تتقّمص اغلب الشخصيات المركّبة , هي الكبيرة جناح فاخوري

اهلا بك عبر شارع الفن ؟

اهلا بكم وتحية لكل قرائكم فانا ادرك تماما انكم تتابعون كل الاعمال و خاصة الذهبية منها , الماضي لن يعود و نجومهم بداوا يتقلصّون على امل ان الجيل الجديد سيكون اجمل واقوى ولكن ليس في المستقبل المنظور 

ثورة الفلاحين جعلت الناس تكرهك ؟

صحيح ولكن هذا الدور الذي حصلت عليه وانا فرحة جدا به وانا سعيدة لانهم كرهوني لأن بذلك استطعت ان اوصل الدور بشكل صحيح و هذه مسؤولية جديدة ستتطلّب مني مجهود اكبر لادوار جديدة في المستقبل

هل ترددت في اختيار الدور ؟

بالعكس فانا اكثر من سعيدة في هذا الدور , الجمال كان في التكاتف مع بعضنا البعض نحن الممثلين لدرجة اننا علقنا على الثلج ولم نستطع العودة الى الفندق بعد التصوير , المخرج عينه ثافبة ايضا ويريد ان يوصل العمل بشكل جيّد وانا اليوم اتابع المسلسل عبر الشاشة وفعلا هو عمل يستفزك لان هناك العديد من المفاجئات والاشياء التصاعدية

هل رفضت اعمال في السابق ؟

بالطبع رفضت أدواراً عدة لا تناسبني من بينها دوري في مسلسل طريق حيث تم التعديل واعطائي دوراً آخر لكنيّ ندمت على المشاركة في هذا المسلسل الذي طرأ عليه بعض التعديلات لجهة حذف مشاهد عدة خاصة بالشخصية التي العبها

ما جديدك ؟

مسلسل برداني أنا من كتابة كلوديا مارشيليان، بطولة كارين رزق الله ووسام حنا وبديع أبو شقرا والعب فيه دور والدة بديع , العمل يحمل الطابع الانساني  تحمل الكثير من الرسائل الاجتماعية

اصبحنا في عصر الجمال اكثر و التجميل ايضا , ما هو تعليقك ؟

انا لست ضد ان اقوم باي عملية تجميل او تعديل لأصبح افضل امام الكاميرا فكما تعرف رصيد الفنان هو جماله ايضا الى جانب الموهبة طبعا ويجب علينا ان نبقى على طبيعة وليس التصّنع في التجميل وهنا اشكر صديقي الدكتور هراتش الذي اعطاني لمسة سحرية وبقيت جميلة كما في السابق فمعه استطعت ان ابقى على طبيعتي و وجهي اصبح نضرا اكثر 

هل تتذكرن الماضي الجميل و المسلسلات عبر تلفزيون لبنان ؟

انتهت الحرب واستعاد تلفزيون لبنان انتجاته من خلال العاصفة تهب مرتين الذي تناولته الناس كثيرا وتناولوه الى يومنا هذا والاعمال المدبلجة الكثيرة التي وصلت الى معظم البلدان العربية

لو فرضنا انك توجهين رسالة من خلال الثورة فماذا تغييرين ؟

كل شيء والحمدلله بحاجة الى تغيير ولا اعلم فعلا من اين ابدأ , نريد محاربة الفساد ولكن لا نعلم من هو الذي يستطيع مساعدتنا والغلطة الكبيرة اننا ننزل ونذهب دائما الى الانتخابات التي لم توصلنا الى اي شيء 

ما هو الاعمال التي قدمتها خلال هذه المسيرة الجميلة ؟

هناك اكثر من مئة عمل تلفزيوني و اربعون عملا اذاعيا بالاضافة الى الدوبلاج و المسرح والدمى المتحركة فانا بدات في مسرح الاطفال وانا في سن السابعة في تلفزيون لبنان مع والدي الذي كان يكتب السيناريو 

ما قصة خضر علاء الدين او شوشو ؟

كنت اعمل مع الكبير صلاح تيزاني في احدى المسرحيات واتى ليشاهد العمل الممثل شوشو الذي طلب مني في نهاية المسرحية ان اعمل معه ايضا وهنا بدأت اتطور اكثر واكثر في التمثيل , تعلمت منه عدم الخوف وانا واقفة على المسرح امام المئات من الجمهور و المشوار استمر لاكثر من ستة سنوات وقت توقف كل شيء بسبب الحرب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن jean friscourt

جان فريسكور ، صحافي لبناني فرنسي الاصل ، يعمل في مجال الاعلام مما يزيد عن خمسة وعشرين عاما

شاهد أيضاً

الكسندر الحاج يطلق غداً جديده

سيطلق الفنّان اللبناني الكسندر الحاج أغنيته الجديدة غداً الواقع ١٧-١-٢٠١٩ الّتي تحمل عنوان “دايماً معك“، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *