Home مواضيع هامة مهرجان الزمن الجميل 2018 يعبق بعطر الماضي – خاص

مهرجان الزمن الجميل 2018 يعبق بعطر الماضي – خاص

49
0

نجوم إبتعدوا عن الاضواء أو يواصلوا برقيّ مسيرتهم أعاد زمنهم الجميل حفل الزمن الجميل أورادز بدورتيه السابقتين، إذ أثبت الحفل أنّ عشق الكاميرا لهم والجمهور يحبهم ويقدرهم، وبيديه الاغلى من الذهب جعل الزمن يقف عند بعضهم، ليس فقط بتكريمهم بل بترك لمساته التجميلية الساحرة على وجوههم وأجسادهم.

نعم، هو وحده الذي لا يعرف المستحيل ولا يُرفَض له طلباً، هو الذي من أجل رؤية إبتسامته تهون التفاصيل، هو الذي لا يَمنح تكريماً من أجل أن يقال ” كرّم هذا الاسم” بل يكرّم لأنّ قلبه يملؤه الحنين والصفاء…يكرّمهم لرؤية البريق في عينيهم والإبتسامة على وجوههم، يكرّم عمالقة لانّه عملاق، وإن كان يصغرهم كثيراً بسنوات العمر لكنّه عملاق بفكره وبمبادرته…وذكر إسمه فقط يذكّرك بابتسامته بالرغم من أنّه بات نجاحه مصدر قلق لكثيرين، لكن يكفي أنّه إنطبع في قلوب وذاكرة الملايين من خلال إنجازاته الطبية ومهرجان الزمن الجميل…هو”عاشق الجمال” و”روميو الزمن الجميل”، “عراب الفن والجمال” وصاحب فكرة المهرجان ورئيس لجنة مهرجان الزمن الجميل أواردز، هو جراج التجميل العالميّ د.هراتش سغبزريان

تم افتتاح الحفل بوصلة استعراضية راقصة على أنغام أغنية “يا صبابين الشاي” للمطربة طروب، التي تم تكريمها للمرة الثانية كملحّنة وممثلة، كونها كُرّمت في الدورة الأولى عن مسيرتها الغنائية، واعتلت المسرح وتسلّمت الجائزة بسعادة كبيرة، واختارت أن يكون مقعدها إلى جانب الملحن الكبير حلمي بكر، وبوجهها النجمة نبيلة عبيد التي خطفت الأنظار بحضورها وأناقتها ورشاقتها

وتوالت بعدها التكريمات لكل من مروان محفوظ، الذي غنّى يا “سيف العدا”، وهند طاهر، ووفاء طربيه، والنجم حسن يوسف، وأمال رمزي، إضافة إلى تكريم النجمة رانيا فريد شوقي التي قالت إنه التكريم الأول لوالدها بعد رحيله، وبكت بتأثّر واضح، النجم محمود الجندي الذي ألقى أغنية لفنان الشعب سيد درويش، والنجمة نبيلة عبيد التي كانت مشرقة وتسلمت الجائزة من الدكتور هراتش، والإعلامية مهى سلمى، والفنان محمود قابيل الذي شكر المهرجان من كل قلبه، ومن تونس، لطفي بوشناق الذي قَبِل الجائزة ووضعها على رأسه، ليهديه الفنان جورج وديع الصافي على الفور، عود والده الراحل وديع الصافي

ومن سوريا تمّ تكريم أنطوانيت نجيب، وضمن الفئات المستحدثة تمّ تكريم الإعلامية سعاد قاروط العشّي، والفنان القدير عمر ميقاتي، والمايسترو إحسان المنذر، وكان مفاجأة له كونه من لجنة الزمن الجميل، وكانت مسك الختام المطربة هيام يونس التي غنّت “دق بواب الناس كلها، ضمن لوحة استعراضية مميزة

 

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here