الرئيسية / شارع الأخبار / اختفاء طائرة عسكرية روسية فوق البحر المتوسط

اختفاء طائرة عسكرية روسية فوق البحر المتوسط

اختفت طائرة عسكرية روسية من طراز إيل-20 على متنها 14 عسكريا فوق البحر المتوسط، حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية الرسمية “تاس” عن وزارة الدفاع الروسية

وقال مسؤول روسي للوكالة إن الاتصال فقد مع الطائرة مساء الاثنين أثناء عودتها إلى قاعدة حميميم الروسية في سورية

وأضافت وزارة الدفاع الروسية أن الطائرة اختفت من شاشات الرادار بعد هجوم أربع طائرات إسرائيلية على أهداف في محافظة اللاذقية السورية

ولاحقا، قال مسؤول في البنتاغون لـ”الحرة” إن طائرة روسية أسقطت من قبل دفاعات النظام السوري الجوية عن طريق الخطأ.

وذكر المسؤول أن الطائرة الروسية سقطت في أجواء اللاذقية بعد أن اعتقد الجيش السوري أنها إسرائيلية.

وتابع ان قيادة القوات الأميركية تأكدت من سقوط الطائرة الروسية بنيران النظام السوري.

الى ذلك، قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، إن وسائل مراقبة الأجواء الروسية سجلت مساء امس الاثنين إطلاق صواريخ من فرقاطة فرنسية من البحر الأبيض المتوسط.

وكان مصدر سوري قد قال مساء الاثنين، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن صواريخا يعتقد أنها اسرائيلية قصفت مؤسسة الصناعات التقنية قرب مدينة اللاذقية بغرب سوريا وأن الدفاعات الجوية أسقطت عدد من الصواريخ

 من جانبه، قال التلفزيون السوري إن “العدوان استهدف مؤسسة الصناعات التقنية” في اللاذقية، مضيفا أن المضادات الجوية تصدت لهذا العدوان وأسقطت عددا من الصواريخ

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إن وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لصواريخ معادية قادمة من عرض البحر باتجاه مدينة اللاذقية وتعترض عددا منها قبل الوصول إلى أهدافها

بدورها، قالت مصادر لـ”روسيا اليوم” إن الهجوم الصاروخي على اللاذقية استهدف فرعا تقنيا لمركز البحوث العلمية تابعا للمركز الرئيسي في دمشق

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن النقطة، “تقنية بحتة” وهي كانت عبارة عن معمل ألمنيوم في السابق وتقع بالقرب من طريق حلب القديم

وأكد أن قرابة 4 صواريخ على الأقل أصابت المبنى موضحا أن الهجوم كان على مدى 3 رشقات صاروخية تم التعامل مع بعضها من قبل الدفاعات الجوية السورية

وقالت مصادر طبية لوكالة “سبوتنيك” الروسية إن 8 جرحى على الأقل وصلوا لمستشفى جامعة تشرين ثلاثة منهم جروحهم طفيفة وخمسة متوسطة

من جهته أفاد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن وكالة “فرانس برس” عن دوي “انفجارات عنيفة نجمت عن استهداف صاروخي لمستودعات ذخيرة موجودة داخل مؤسسة الصناعات التقنية” التابعة لقوات النظام على الأطراف الشرقية لمدينة اللاذقية.

وأشار عبد الرحمن الى أنه “لم يتّضح ما إذا كانت المستودعات تابعة لقوات النظام أم للإيرانيين”.

من جانبه، نفى المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون توجيهه أي ضربات إلى مواقع في سوريا، في أعقاب تعرض مؤسسة صناعية باللاذقية في سوريا لقصف صاروخي.

وقال روبرتسون في حديث لـ “صوت أميركا”: “بوسعي أن أقول بشكل واضح إن هذا لم نقم به نحن

عن jean friscourt

شاهد أيضاً

الاعدام لقاتلي ماروني وعاصي…وايلي ماروني: لاحضار الفاعلين لان الحبر على الورق لا يردع المجرمين

بعد 10 سنوات على الجريمة في زحلة، أصدرت هيئة المجلس العدلي برئاسة القاضي جان فهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *