Home قضايا وقراء ( قصيدة نثر ) : ورطني و أطلقت ساقيك للريح (...

( قصيدة نثر ) : ورطني و أطلقت ساقيك للريح ( نسمة العكلوك)

328
0

 

قبلتُ به

لأذيبك نهائيا داخل كأس ذكرياتي

لِتَعْلَق نكهتها في الماضي

لكنني

عرفت بأنني أحبك وأكابر

وقبلت به لأعاند

وبأنك تُحرم عليّ الفرحة دونك

و تدع الحزن يثقل صدري

 

ورطني بك

و لست أعرف أنا معك أم له!!

 

على هامش قصتنا

بكيت

وكتبت على ورق امتد

إلي حنجرتي

ومن ثم قطفته

ونفخت عليه بعدما سقيته دمعا

عريت روحي في رسالة أس أم أس

ونسجت قصتي من أولها

كحكاية

لا نهاية لها

أو بموتي

 

لم أقرأها

لأنني أخجل من رؤية

عورة حزني

خوفي

وحبي الجبان

وقصتنا الجبانة

 

لم أراجعها

لم أنقحها

حتى الفصحى لم تجديني

سنارتي العامية

لأغزل آخر ثوب قد نرتديه

و كعادتي

خجلت حتى من قولها أمامك جهرا

فأرسلتها

على البريد الخطأ

حتى لا أخجل أيضا

وأنت تقرأها عني

فهي رسالة مختلفة

عن أية رسالة وصلتك مني

لكنني لم !!

 

غدا

هو يومي الوحيد

غدا فقط

سأسلم عليك وسأحبك

و من ثم سأقيم عزائي السري

لأدفن حبك حتى يوم القيامة .

 

موقعي

www.nismaalaklouk.net

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here