الرئيسية / طب / المفهوم الجديد للنحافة يرمي الأفكار المُكتسبة جانباً

المفهوم الجديد للنحافة يرمي الأفكار المُكتسبة جانباً

 

1-    من الضروري أخذ الوزن يومياً سواء كان الإنسان يتبع حمية غذائية أم لا :

 

خطأ : أخذ الوزن كل يوم يولّد عند الإنسان هاجس فعلي لجسده. فضلّ الصعود إلى الميزان مرّة كل أسبوع أو حتى كل 15 يوم حتى تتمكن من ملاحظة التقدم الحاصل. الإمتنان سيكون عندها أكبر بكثير !

 

2-    الإمتناع عن الأكل أفضل حلّ لخسارة الوزن.

 

خطأ : إلغاء بعض الوجبات الغذائية الأساسية يُفقدك بضعة كيلو غرامات من وزنك في بادىء الأمر، لكن العواقب بعدها لن تكون أبداً لصالحك.

سوف يتأثر جسمك عندها بأقل كمية طعام مُستهلكة ممّا يساعد بالتالي على إستعادة كل الكيلوغرامات التي تكون قد خسِرتها وبسرعة أكبر من الوقت الذي إستغرقته لفقدانها.

 

3-    اللقمشة لا تزيد دائماً الوزن.

 

صح : يرتبط الأمر بمدّة اللقمشة ونوعية الأطعمة المُختارة. من المؤكد أنه إذا قمت طوال النهار بلقمشة الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية الفارغة (الحلويات، السكريات، قوالب الحلوى التي تُقدم على شكل مقبلات …) أي التي لا تغذي جسم الإنسان وتمدّه بالفيتامينات والمعادنالتي يحتاجها. هذا النوع من اللقمشة يساعد على زيادة الوزن.

     في المقابل يُمكنك من وقت إلى آخر أكل الفاكهة المُجففة أو إستهلاك لوح شوكولا مرّة في الشهر فلن يزيد وزنك في هذه الحالة.

     فالشواذ هنا لا يُعتبر أمراً خطيراً على الإطلاق.

 

4-    تساعد الرياضة في الحفاظ على رشاقة الجسم وكمال العضلات.

 

صح : إنه لمن الظلم أن يعتقد الإنسان أن الرياضة لا تساعد على التنحيف وتثبيت الوزن خصوصاً إذا تمّ إرفاقها بتغذية سليمة ومتوازنة. تساعد الرياضة إلى جانب النشاط الجسدي على تحويل الدهون إلى عضلات وتنحيف الجسم وحرق السكر عبر إستعماله كمصدر طاقة.

     هكذا تشكل الرياضة معونة ثمينة لا يمكن الإستغناء عنها.

 

5-    إتباع الريجيم لا يسمح دوماً بخسارة الوزن :

 

صح : في بادىء الأمر، كل الحميات الغذائية تساعد على خسارة الوزن. لكن على ممرّ الوقت تظهر مساوىء الحميات الغذائية العشوائية.

 

6-    الماء يذوّب الشحم

 

خطأ : يعتقد البعض أن شرب الماء عل ممرّ الوقت يساعد الإنسان على خسارة وزنه الزائد لكن هذه المقولة لا تَمُثُّ إلى المِصداقية بصلة. في المقابل، يجب شرب ليتر ونصف من الماء يومياً بُغية إزالة السموم وترطيب الجسم ولقطع القابلية بشكلٍ خاص. الماء هو الطريقة المثالية لمحاربة أوقات اللقمشة العابرة.

 

7-    التدخين يزيد الوزن والإقلاع عنه يزيد الوزن أيضاً.

 

خطأ : لا يُساهم التدخين في خسارة الوزن إطلاقاً حتى لو كان النيكوتين يساهم في حرق الطاقة ويُخفف من سهية الإنسان.

     يخشى عدد كبير من الأشخاص الإقلاع عن التدخين خوفاً من زيادة وزنه، إلاّ أن زيادة الوزن عِقْبَ الإقلاع عن التدخين سببُها قلّة إنتباه المرء إلى طريقة أكلِه. غالباً ما تستبدل السجائر باللقمشة والوجبات الغذائية العشوائية السبب الرئيسي لزيادة وزن الإنسان بِمُعدّل 2 إلى 3 كيلوغرامات إضافية.

 

8-    ينحف الرجال بسرعة أكبر من النساء.

 

صح : هذا الواقع لا يَنصِف النساء أبداً ولكن ما العمل طالما أن الطبيعة مكوّنة بهذه الطريقة ! من الناحية الجينائية تُخزن المرأة الدهون بكميات أكبر من تلك التي يُخزنها الرجل حتى تتمكن من قضاء فترة الحمل دون مشاكل ومرحلة الرضاعة دون مخاطر.

     في المقابل تشكل الأنسجة الدهنية حوالي 12 إلى 15% من وزن الرجل مقابل 18 إلى 25% من وزن المرأة.

 

9-    يُستبعد أكل الشوكولا أثناء الريجيم.

 

خطأ : في حال رغبت بخسارة الوزن أم لم ترغب بذلك، فمن غير المسموح إذن الإمتناع عن أكل قطعة شوكولا وإقتراف ” ذنباً بسيطاً ” لا يشكل خطيئة مميتة. كما إمتنعت عن أكل هذه القطعة تكون قد عرّضت نفسك في وقتٍ أو في آخر إلى إلتهام لوحاً بكامله.

     إدخال مُكعبات صغيرة من الشوكولا في إطار تغذية متوازنة تشعرك بالسعادة.

     إذن فأكل قطعة شوكولا صغيرة لن تزيد أبداً من وزنك ! توجد في الأسواق ألواح شوكولا غنيّة بالبروتين وأخرى مصدرها الصويا : أصناف الشوكولا هذه عادةً ما تكون مُخفّضة السعرات الحرارية ومساعدة على جعل الإنسان يحسّ بالشبع.

 

10  –  جنّب أكل الأسماك الدهنية,

 

خطأ : هذه الفكرة هي أيضاً من الأفكار المُكتسبة. إنه لمن الخطأ إستبعاد الأسماك الدهنية عن نظام غذائنا كونها مصدر أساسي للفيتامين D ولأنها في بعض الأحيان تعتبر أخفّ من اللحوم الخفيفة.

 

     11-  يُساهم الإرهاق في زيادة الوزن.

 

صح وخطأ : يلجأ البعض تحت ضغط الإرهاق إلى لقمشة كلّ ما يقع بين يَديه في حين يمتنع البعض الآخر عن إدخال أي لقمة إلى فمه.

     الفئة الأولى سيزيد وزنها حتماً نظراً لعجز الجسم عن السيطرة على الإرهاق أما الفئة الثانية فستخسر بضعة كيلوغرامات من وزنها عبر حرقها للدهون المُخزنة.

 

12-     تناول وجبة عشاء خفيفة.

 

صح وخطأ : يتوقف الأمر هنا على وجبة الغذاء. في حال كانت هذه الأخيرة وافرة وغينة بالنشويات والمحليات (كاتو) بشكلٍ خاص فعلى العشاء إذن أن يكون خفيفاً.

     في المقابل إذا رغبت في إعداد غذاء غنيّاً بالمغذيات فلم لا ؟ لكن شرط الإنتباه في اليوم التالي.

     إلتهام كميات كبيرة من الأطعمة كل مساء مُضرّ جداً لأن الجسم يُخزّن بسهولة أكبر السعرات الحرارية لكن هذا ليس سبباً للذهاب إلى النوم والمعدة فارغة. فالأمر عائدٌ إليك إذن بإختيار الوقت المناسب مُراعياً التوفيق ما بين المتعة والرشاقة.

 

13-     يحتوي زيت الزيتون على سعرات حرارية أقلّ من الزيوت الأخرى.

 

خطأ : يحتوي زيت الزيتون على نفس السعرات الحرارية الموجودة في باقي الزيوت.

     في المقابل، فلمحتوياته الفضل في كونه أجود أنواع الزيوت نظراً لمنافعه الصحية المفيدة.

     يُنصح بإضافة زيت الزيتون إلى أغذيتنا اليومية ولكن بكميات مُعتدلة وِفق قواعد الريجيم الغذائي.

 

 

 

عن jean friscourt

شاهد أيضاً

Laura Smet : escapade à New York

Après le festival d’Angoulême, le Chelsea Film Festival. Laura Smet, qui a déjà montré son court-métrage …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *