Home مقابلات ملكة غطاّس ….. اصحاب ع طول مسرحية جديدة للعائلة و رسالتها المحافظة...

ملكة غطاّس ….. اصحاب ع طول مسرحية جديدة للعائلة و رسالتها المحافظة على الاصدقاء – حصري

57
0

 

جان فريسكور – حسن نشاّر – شارع الفن – بيروت

بينما يحاول العمّ سعيد ابعاد ميمو عن سالي الفتاة التي تعمل في الحقل معه يعطي ميمو شراب منوّم ولكن للأسف تشربه سالي و تنام نوم عميق . تحاول ميمو مساعدتها مع الطبيب الذي يخُبرها ان علاجها الوحيد موجود في الجهة الاخرى من الغابة وهي العشبة الفضّية ومع ان هذه الغابة مليئة بالمخاطر تقرر ميمو التضحية من اجل صديقتها والذهاب الى الغابة واحضار العُشبة و تبدأ رحلة ميمو في الغابة وهناك تتعرّف الى العديد من الاشخاص وتتعرضّ الى موقف غريبة

احداث مشّوقة ومواقف مضحكة نترافق خلالها مع ميمو لنصل الى نهاية جميلة نتعلّم من خلالها اهميّة التعاون والتضحية في الصداقة , المسرحية مّزينة بالاغاني و الشخصيات الجميلة و المختلفة بين الطبيب و المهرّج وسعدون و سيسي و الضفضع

هذه بأختصار مسرحية النجمة ” ملكة غطاّس ” التي اثبتت مرّة جديدة انها جزء مهم و كبير من مسرح الاطفال و ملكة مربّعة في قلب كل طفل يقصد مسرحها ليكتسب منها امثولة اجتماعية و ثقافية مهمة ففي مسرحية ” اصحاب ع طول ” توّجه ميمو رسالة خاصة و مختلفة وهي اهميّة المحافظة على الادقاء الاوفياء و التضحية من اجلهم مهما حصل , موقع شارع الفن التقى بهذه الطفلة الكبيرة وعاد اليكم بهذه المقابلة الحصرية مع ميمو و يذكر ان المسرحية هي من اخراج طوني غطاس

 

من هي ملكة غطاسّ ؟

انا امرأة داخل طفلة صغيرة في هذا المجتمع وانا رفيقة الطفولة وصديقة كل وفيّ

من خلال المسرحيات التي تقدميّها هناك رسالة معيّنة موّجهة للأطفال ؟

صحيح , وانا من خلال هذه المسرحية اتمنّى من كل طفل ان يحافظ على معنى الصداقة وان يؤمنوا بهذه الكلمة و التمسّك بالحب والمحبة الحقيقيين لأننا فقدنا نوعا ما في هذا الزمن الروابط العائلية جرّاء مواقع التواصل الاجتماعية التي ابعدت الناس عن بعضها البعض واصبح التواصل الحقيقي مفقود والروابط العائلية اصبحت مزيّفة

رغم هذه المفارقات هل ما زالت ملكة غطاس تستطيع ان تصل الكلمة ؟

طبعا , نحن اليوم نوّجه رسالتنا الى كل طفل من خلال التكنولوجيا الحديثة ومن خلال الكلمة الجميلة و اللحن الذي يدخل القلب مباشرة , رغم كل التطّور استطعنا من خلال مسرحنا ان نطبع رسالة و نرسل كلمة معيّنة لترسخ في عقول الاطفال ومسرحنا هادف لأيصال الكلمة الصحيّة و الرسالة النظيفة فاستطعنا من خلال المسيرة الطويلة ان نعلّم الاطفال و نحثّهم على الدراسة و النظافة و الصداقة و الايمان ومحبة الاهل و مواضيع كثيرة

 

 

 

قلائل هم من يهتمون بالتواصل المباشر اليومي مع الاطفال ؟

هذه هي حياتي و عمري الذي اعشقه في كل لحظة التقي فيها مع اي طفل وانا اشعر بفرحة لا توصف عند مشاهدة اي ولد صغير , التواصل معهم شيء اكثر من رائع , ذكرت انهم حياتي كلّها و الحياة غالية جدا , انا معهم منذ اكثر من عشرين عاما وسأستمر بأذن الله ولن اتعب من اي شيء ففي كل يوم اشعر نفسي وكأني لأول مرة على المسرح , متعطشة و ملهوفة لكي تفتح الستارة و اصعد لملاقاتهم و التحدث اليهم مباشرة , انا على المسرح اتواصل مع الصغير و الكبير واكون قريبة من الجميع دون اي تفرقة

دفعت كثيرا من حياتك في سبيل الطفل ؟

طبعا وانا مستعدة لادفع اكثر من حياتي الخاصة في سبيل اي طفل لأرسم البسمة على وجوههم و ان اسعدهم قدر المستطاع , هذا هو الحب المجاني الذي اكنّه لكل ولد صغير

اخبرينا اكثر عن مسرحية اصحاب ع طول ؟

مسرحية للمخرج و العزيز ” طوني غطاس ” وانا اشكره اليوم كثيرا عبر موقع شارع الفن لانه هو ايضا رفيق دربي المخلص , المسرحية تتناول هذه العام موضوع الصداقة و الاهتمام بالصحاب المخلصين و التضحية من اجلهم , على الخشبة ترافقني العديد من الشخصيات المختلفة من الطبيب الى المهُرج الى الفارة سيسي و سعدون و المزارع و غيرهم , اسافر معهم في عدد من اللوحات لنصل في النهاية لأيجاد العشبة الفضّية بعد ظروف و مشاكل كثيرة تمرّ بها سالي و هي صديقتي في العمل

نجاحات كثيرة رافقت مسرحكم ايضا في الخارج ؟

نعم , سافرنا كثيرا و توجّهنا لعدد من السنوات الى الاردن و من ثم الى سوريا حيث صوّرنا مسلسلين للاطفال و لاقينا والحمدلله نجاحات كبيرة واستطاعنا ان نسُعد الاطفال واليوم عدنا الى بيروت للعمل من جديد و فعلا تواصلنا مع العديد من المدارس و توجّهنا الى مناطق بعيدة في لبنان وعرضنا الكثير من المسرحيات

خلال المسرحيات نلاحظ ان الاغنية لها مكان خاص ؟

نعم فنحن نجتهد من خلال اي عمل ان نرسل رسالة الى الطفل ايضا من خلال الاغنية التي يستطيع ان يحفظها و يرددها لاحقا مع اصدقائه وهنا نكون نشرنا وبمصداقية رسالة جميلة لكل العائلة , للحقيقة احب ان اذكر شيء هو اني احب التواصل المباشر مع الطفل خلال العرض فلو لم انتشل الضحكة او لم يتفاعل معي الطفل اكون قد فشلت

ما جديدكم الى جانب المسرحية ؟

هناك تحضير لعمل تلفزيوني جديد من نوعه و لم يقّدمه احد من قبل

 

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here