Home شارع الرياضة نادال وبارتي يقتربان من النهائي

نادال وبارتي يقتربان من النهائي

185
0

واصَل الإسباني رافايل نادال المصنف ثانياً والأسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى زحفهما نحو المباراة النهائية بسجلٍ مثالي، إثر فوزهما توالياً على الإيطالي فابيو فونييني 6-3 و6-4 و6-2 والأميركية شيلبي رودجرز 6-3 و6-4، ليبلغا ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى

وهي المرة الـ43 التي يبلغ فيها الإسباني ربع النهائي في البطولات الكبرى، وهو يسعى إلى إحراز لقبه الثاني في بطولة أستراليا بعد 2009

وفي حال قُدّر له ذلك، فسيحقق لقبه الـ21 في الـ»غراند سلام»، لينفرد بالرقم القياسي الذي يتقاسمه حالياً مع السويسري روجيه فيدرر (20 لكل منهما)

كما أنّها المرة الـ13 التي يبلغ فيها نادال ربع النهائي في أستراليا، علماً أنّ لاعبَين اثنَين يتفوّقان عليه، هما: فيدرر (15 مرة) والأسترالي جون نيوكومب (14)

وعلى رغم معاناته أوجاعاً في أسفل الظهر، لم يخسر نادال أي مجموعة حتى الآن، وسيلتقي تالياً مع اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنّف سادساً الذي تأهّل إلى ربع النهائي من دون منافسة، بعد انسحاب الإيطالي ماتيو بيريتيني بسبب آلام في عضلات البطن إثر إصابة كان قد تعرّض لها في المباراة السابقة

وسبق لنادال وتسيتسيباس أن التقيا في 7 مناسبات، كان الفوز من نصيب الـ»ماتادور» في 6 منها مقابل واحدة لليوناني

في المقابل، رفع الروسي دانييل مدفيديف سلسلة انتصاراته إلى 18، واحتاج إلى 89 دقيقة فقط كي يتخطّى الأميركي ماكنزي ماكدونالد 6-4 و6-2 و6-3

وكانت أفضل نتيجة لمدفيديف المصنف رابعاً في البطولات الكبرى بلوغه نهائي فلاشينغ ميدوز عام 2019 عندما خسر أمام نادال

ولقد حَذا حذوه مواطنه أندري روبليف بفوزه على النروجي كاسبر رود 6-2 و7-6 (7-3)، ثم بانسحاب الأخير بداعي الإصابة. وسيلتقي روبليف مع مدفيديف في ربع النهائي، علماً أنّ آخر روسي كان قد تُوّج بلقب كبير هو مارات سافين في أستراليا عام 2005

بارتي تواصل تألقها

ولدى السيدات، بقيت بارتي على المسار الصحيح نحو لقب ثانٍ في الـ»غراند سلام» بفوزها على رودجرز بمجموعتين نظيفتين، لتبلغ ربع النهائي في أستراليا للعام الثالث توالياً

وتسعى بارتي، بطلة رولان غاروس عام 2019، لتصبح أول أسترالية تحرز لقب البطولة في فئة الفردي منذ كريس أونيل عام 1978، بعد أن قدّمت أداءً مميزاً وسدّدت ضربات قوية نحو زوايا الملعب، فأنهَت المواجهة مع 21 ضربة رابحة مقابل 14 لمنافستها.

وكان كسر إرسال رودجرز مرة واحدة في الشوط الرابع من المجموعة الأولى كافياً كي تحسمها 6-3، وبعدما جَدّدت ذلك مرتين في المجموعة الثانية لتتقدّم 5-2 وتكون الفرصة سانحة لحسم المواجهة عند إرسالها، خسرت الأسترالية شوطَين متتاليَين قبل أن تُنهي الأمور في الشوط العاشر.

وغابت بارتي عن المنافسات العام الماضي التي استؤنِفت بعد توقّف قسري بسبب تداعيات الجائحة، قبل أن تعود في كانون الثاني وتحقق لقب دورة «يارا فالي كلاسيك» في ملبورن، حين التقت رودجرز في ربع النهائي

وتلتقي بارتي، التي بلغت نصف النهائي العام الماضي، تالياً التشيكية كارولينا موتشوفا (27) التي أقصَت البلجيكية إليز مرتنز (16)، المتوّجة منذ قرابة الأسبوع بلقب دورة «غيبسلاند» بصعوبة 7-6 (7/5) و7-5.

كما أقصَت الأميركية جيسيكا بيغولا (61) نظيرتها الأوكرانية إيلينا سفيتولينا المصنفة خامسة عالمياً في مباراةٍ مثيرة 6-4، 3-6 و6-3. وتلتقي بيغولا تالياً مع مواطنتها جينيفر برايدي (24) التي تفوّقت على الكرواتية دونا فيكيتش (33) 6-1 و7-5

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here