( قصيدة نثر ) : ورطني و أطلقت ساقيك للريح ( نسمة العكلوك)

  قبلتُ به لأذيبك نهائيا داخل كأس ذكرياتي لِتَعْلَق نكهتها في الماضي لكنني عرفت بأنني أحبك وأكابر وقبلت به لأعاند وبأنك تُحرم عليّ الفرحة دونك و تدع الحزن يثقل صدري   ورطني بك و لست...

OMT

كونكورد

Dinvo

زبدة فيرن

persil

pril

vape

dinvo