Home شارع المرأة منافع فيتامين دال و الشمس

منافع فيتامين دال و الشمس

2918
0

يُشدد العديد من الباحثين على أهمية فيتامين (د) لأنه يلعب دورًا بارزًا في تعزيز صحة العظام والعضلات، وذلك من خلال تنظيم امتصاص المعادن الأساسية مثل الكالسيوم والفوسفور. كما أنّه يساهم في منع الهشاشة وتقوية البنية العظمية.
مع تقدّم العمر، تتراجع قدرة الجسم على امتصاص فيتامين (د) من مصادره الطبيعية، وتقلّ فرص التعرّض لأشعة الشمس بشكل كافٍ. هذا يمكن أن يؤدي إلى نقص فيتامين (د)، والذي يمكن أن يتسبب في العديد من الأعراض الصحية.
وفي ما يخصّ صحة العظام، يشير الباحثون إلى أنّ النساء بعد سن الأربعين يصبحن أكثر عرضةً لفقد كتلة العظام، ما يجعل فيتامين (د) أمرًا ضروريًا للحفاظ على صحة العظام والوقاية من مشاكل مثل هشاشة العظام.
وما يميّز فيتامين (د) أيضًا هو دوره في تعزيز وظيفة الجهاز المناعي. كما يعزز إنتاج الخلايا البيضاء في الدم، وهي المسؤولة عن محاربة العدوى والأمراض. بالإضافة إلى ذلك، هناك دلائل تشير إلى أنّ فيتامين (د) يمكن أن يلعب دورًا في الوقاية من الأمراض القلبية والأوعية الدموية من خلال تنظيم ضغط الدم وتقليل الالتهابات.

مصدران رئيسيان
للحصول على فيتامين (د)، يمكن اللجوء إلى مصدرين رئيسيين. الأول هو التعرّض لأشعة الشمس، حيث يمكن للجلد تصنيع فيتامين (د) عندما يتعرّض لأشعة الشمس فوق البنفسجية . ولكن من الأهمية البالغة أن يتمّ ذلك بحذر لتجنّب التعرّض المفرط لأشعة الشمس، ما يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.
وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ، فإنّ الوقت المناسب للتعرّض لأشعة الشمس بشكل كافٍ للحصول على فيتامين (د) هو 10-15 دقيقة في اليوم على الوجه واليدين والذراعين من دون واقٍ من الشمس. يجب أن يكون التعرّض في وقت من اليوم عندما تكون أشعة الشمس قوية، مثل منتصف النهار
ومع ذلك، من المهمّ ملاحظة أنّ التعرّض المفرط للشمس يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، لذا من المهم أن تكون حذرًا عند التعرّض للشمس
هناك بعض الخطوات التي يمكنك القيام بها لتقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد أثناء التعرّض للشمس، مثل:
– ارتداء ملابس واقية، مثل قبعة ونظّارات شمسية وقميص بأكمام طويلة.
– استخدام واقٍ من الشمس بعامل حماية من الشمس اس بي اف 30 أو أعلى
– تجنّب التعرّض لأشعة الشمس في وقت الذروة، أي من الساعة 10 صباحًا إلى 4 مساءً

ماذا تأكل
المصدر الثاني لفيتامين (د) هو الغذاء. يمكن الحصول على الفيتامين من الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة والماكريل، وأيضًا من صفار البيض والحليب المدعم بفيتامين (د).
بالنظر إلى الاحتياجات اليومية المقترحة، توصي الأكاديمية الوطنية للعلوم والهندسة والطب  بجرعة يومية تتراوح بين 600 وحدة  للبالغين دون سن 70، و800 IU للبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا. بالنسبة للنساء الحوامل والمرضعات، توصى بجرعة يومية تبلغ 600 
في الختام، إذا كنت مضطرًا لاختيار فيتامين واحد فقط لتحسين صحتك بعد سن الأربعين، فإنّ فيتامين (د) يُعتبر اختيارًا مناسبًا لتعزيز صحة العظام والمناعة والقلب والأوعية الدموية. ويجب دائمًا مراجعة الطبيب قبل تناول أي مكمل غذائي لضمان التوافق مع احتياجاتك الفردية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here